جبهة الإنقاذ تعلن عن خطتها السباعية لإسقاط الرئيس مرسي‎

جبهة الإنقاذ تعلن عن خطتها السباعية لإسقاط الرئيس مرسي‎
3شر

كتب- حنان جبران:

تستعد جبهة الإنقاذ لتنفيذ خطة “السبعة” التى تشمل على 7 خطوات رئيسية للضغط على الرئيس محمد مرسى خلال الفترة المقبلة.و تعتمد الخطة علي إسقاط مجلس الشوري و إسقاط حكومة قنديل و منع تعيين أي إخواني في مناصب بالدولة و إسقاط قانون السلطة القضائية و فضح ممارسات الإخوان دوليا و تشكيل حكومة و مجلس تشريعي موازي

وتبدأ الجبهة خطتها باجتماع غدا “السبت” بمقر حزب المصريين الأحرار فى الخامسة مساء، حيث تجتمع لجنة الانتخابات واللجنة القانونية لإصدار عدد من التشريعات الموازية لقوانين مجلس الشورى والبدء فى تشكيل حكومة موازية للضغط من أجل إقالة حكومة هشام قنديل بالكامل.

قال عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر والقيادى البارز بجبهة الإنقاذ الوطنى، فى تصريحات صحفية، إن جبهة الإنقاذ والأحزاب المدنية تقود حملة موسعة للتواصل مع الشارع.

وأضاف موسى أن الجبهة تجرى اتصالات موسعة من قيادات القضاء المصرى، للوقوف إلى جواره فى الأزمة التى يمر بها، مشددا على ضرورة احترام المجلس الأعلى للقضاء، مشيرا إلى أنه دعا إلى اجتماع بين الهيئات القضائية فى مصر.

وأشار موسى إلى أن هناك تحركا دوليا واسعا لجبهة الإنقاذ، خاصة أن هناك الكثير من الدول المهتمة بمصر وما يجرى فيها،

فيما كشف محمود العلايلى، المتحدث باسم لجنة الانتخابات بجبهة الإنقاذ الوطنى، عن حملة كبرى تجهز لها الجبهة لفضح التشريعات التى تخرج عن مجلس الشورى من خلال التوعية بمدى العوار فى القوانين والتشريعات، إلى جانب عمل تشريعات موازية تم البدء فيها فعليا، وستعلن الجبهة قريبا عن مشروع قانون مباشرة الحقوق السياسية وآخر لمشروع قانون مجلس النواب.

وأشار العلايلى إلى أن الجبهة تجهز لحملة أخرى لتكوين حكومة ظل موازية، لفضح ممارسات حكومة الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء والضغط على الرئيس محمد مرسى لتغيير حكومته بالكامل، مشيرا إلى أن جبهة الإنقاذ أصبحت لا تثق على الإطلاق فيه ولا ترغب فى وجوده فى أى منصب بالوزارة.

كما أكد أن شباب جبهة الإنقاذ يعكفون حاليا على حملة واسعة لرفض تعيين أى اخوانى فى أى منصب قيادى بالدولة، ويجهزون لوقفات احتجاجية ومظاهرات فى كل مكان يتوقع أن يتولاه منصب إخوانى، إلى جانب التنديد بقيادات الإخوان فى كل مناصب الدولة بما فيها منصب المحافظ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *