تفاصيل اقتحام منزل قيادي إخواني و قتل نجله و التمثيل بجثته‎

تفاصيل اقتحام منزل قيادي إخواني و قتل نجله و التمثيل بجثته‎
القطاوية

كتب- حنان جبران:

أكد المهندس عبد اللطيف غلوش، مسئول إخوان شمال الشرقية، أن بعض البلطجية بقرية القطاوية بمركز أبو حماد بالشرقية، قاموا بإحراق منزل الحاج ربيع عبد السلام، أمين الوحدة الحزبية بالقطاوية عن الحرية والعدالة، المكون من أربعة طوابق بأكمله، كما حاولوا قتل كل من في المنزل.

وقال غلوش: أثناء الاقتحام تم رمى طوب فأصاب أحد المشاهدين وتم نقله لمستشفى الأحرار بالزقازيق، ولكنه توفى بالمستشفى وبعد ذلك اقتحم البلطجية المنزل بالفعل، وتم إحراق المنزل كاملا، واستمروا في البحث عن الأفراد لقتلهم، إلا أن الشرطة وصلت بعد سبع ساعات، وحاولت إخراج من في المنزل من الأفراد بدون تفريق الأهالي.

وأضاف غلوش أنه بالرغم من أن الشرطة أخرجت كل من في المنزل، إلا أنها تركت للبلطجية الشاب يوسف نجل الحاج ربيع، فقتلوه وجروا جثته بالشارع إلى أن وصلوا لمنزل والد القتيل الذي قتل بالخطأ، أمس، في مشاجرة كان بها الشاب يوسف، ولكن هذا الوالد قال لهم: “أنا مسامح لأن ابني مات خطأ»، مهيبا بكل العقلاء من القطاوية بأن يحتووا الموقف؛ لأن الجميع أبناء قرية واحدة ووطن واحد والجميع يدين العنف.

جدير بالذكر أن مشاجرة  حدثت، بالأمس، بقرية القطاوية بين بعض أهالي القطاوية، وكان أحد أطرافها الشاب يوسف نجل الحاج ربيع عبد السلام أمين الوحدة الحزبية بالقطاوية عن الحرية والعدالة، والتي أسفرت في البداية عن قتل خطأ لأحد المارة نتيجة طلق ناري من سلاح يوسف ربيع، وما زالت التحقيقات جارية حتى الآن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *