الفيوم تنتفض ضد اختفاء النشطاء السياسيين

الفيوم تنتفض ضد اختفاء النشطاء السياسيين
943566_568121193220224_1175980376_n

كتب– محمد حسين:

أدان أعضاء التيار الشعبي المصري بالفيوم عمليات القمع المستمر التي تتعرض لها فئات واسعة من النشطاء السياسيين واتساع رقعة عملية الاختفاء القسري التي تنفذها الأجهزة الأمنية لاستهداف المعارضين والثوار بعد اختفاء الطالب محمود صفوت، منسق التيار الشعبي بجامعة حلوان , وعضو التيار بالفيوم منذ 19 إبريل الماضي ؛ لاتهامه بالإنتماء إلى مجموعة “بلاك بلوك”.

وشارك عدد من الأحزاب والحركات الثورية في وقفة احتجاجية مساء أمس الخميس للتضامن مع محمود صفوت بميدان السواقي وسط مدينة الفيوم واعلان رفضهم سياسات الإعتقال وتلفيق التهم للنشطاء السياسيين.

وردد المشاركون في الوقفة الإحتجاجية عدد من الشعارات منها ” محمود صفوت قول بأمانة عمر السجن ما كان عار – مر العتمة في الزنزانة أغلى وسام ياخدوه الأحرار” كما حملوا اللافتات والشعارت التي كتبوا عليها ” الحرية لصفوت , صوت مش بلطجي , أنا كلمة لا في وش الظلم”.

وانشأ مجموعة من المتضامنين مع صفوت صفحة على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” أشاروا فيها إلى ان سبب الإعتقال يرجع إلى فضحه الفساد المالي والإداري بجامعة حلوان وفضح عملية تزوير الانتخابات الطلابية في معهد إعداد القادة بالإضافة إلى مواقفه الثورية التي تسببت في تلفيق أكثر من 8 قضايا و وضعه على قائمه الممنوعين من السفر.

و طالب عدد من النشطاء السياسين بالفيوم بتحديد مكان صفوت المختفي منذ أكثر من عشرة أيام والإدلاء بمعلومات عن مصيره مشيرين إلى ان عمليات الأختفاء القسري تعتبر جريمة ضد الكرامة الإنسانية وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان وحرمان الأشخاص من الحماية القانونية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *