بالصور .. بلطجية برعاية الداخلية

بالصور .. بلطجية برعاية الداخلية
947243_164254153736526_692541602_n

كتب- ياسمين حموده – معتز راشد:

قديمآ كان الشعارالسائد لوزارة الداخلية (الشرطة في خدمة الشعب) وتغير إلي (الشرطة والشعب في خدمة الوطن) إلا أن بعد ثورة 25 يناير تم أستبدال عقيدتها الشرطية إلي (الشرطة في خدمة البلطجية) .

حيث بأت من الواضح مؤخرا أن الطرف الثالث أو ما يعرف (باللهوى الخفى) ما هم إلا بلطجية استعانت بهم داخلية محمد إبراهيم لقمع المظاهرات التى اندلعت أمام قصر الأتحادية في جمعة تطهير القضاء وغيرها، حيث أسفر ذلك عن وقوع عشرات المصابين وإلقاء القبض علي الكثير من النشطاء السياسين ووجهت لهم تهم أحداث الشغب والبلطجة والتعدي علي قوات الأمن بالطوب والحجارة وإتلاف الممتلكات الخاصة والعامة .

حيث ظهر البلطجية في جمعة تطهير القضاء، متنشرين في محيط الاتحادية بسلسلة متصلة تشبة ميليشيات حركة حماس ظناً منهم أنهم بذلك يضمنون حماية ساكن القصر الدكتور مرسي .

وبما أن الصورة دائما كانت بألف كلمة، كشفت (المدار) من خلال بعض الصور المنتشرة وأخرى حصلت عليها من مصادرها، تورط الداخلية في جلب البلطجية لمحيط التظاهرات مثيرين للشغب وأحداث العنف مع المتظاهرين.

حيث أثبتت الصور لنا أن وزارة الداخلية مازالت مستمرة في نفس سياستها (الولاء للملك .. مات الملك .. عاش الملك)، فهل تستطيع الشرطة تفسير ذلك .

وهل تستطيع الداخلية التخلي عن سياساتها القمعية التى دأبت عليها منذ حقبة حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق والمتهم بقتل الثوار في ثورة 25 يناير ؟!

جانب من أحداث الاتحادية :

………..

صورة لبعض المشاركين في ضرب المتظاهرين وهم داخل إحدى سيارة الأمن المركزي، والصورة توضح أنهم لم يتم ضبطهم بل اتخذوا تلك السيارة وسيلة للمواصلات.

وزارة الداخلية .. من هؤلاء وما تفسير وجودهم داخل سيارة الأمن المركزى ؟

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *