وزير البترول ينفى تنقيب إسرائيل عن الغاز واستخراجه بالحدود المصرية‎

وزير البترول ينفى تنقيب إسرائيل عن الغاز واستخراجه بالحدود المصرية‎
تنزيل (6)

كتب- حنان جبران:

نفى أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الخميس، ما أثير حول قيام قبرص الجنوبية وإسرائيل بعمليات تنقيب واستخراج للغاز الطبيعى بالحدود المصرية.

وقال كمال، فى مقابلة مع وكالة الأناضول للأنباء، إن جميع الجهات الرسمية فى مصر لن تسمح لأحد بانتهاك حدود البلاد البحرية، وهى قادرة على الحفاظ على هذه الحقوق والثروات الطبيعية فى أى مكان، مؤكداً أنه لا يوجد حالياً أية بوادر لصراعات مستقبلية بين دول شرق البحر المتوسط، بسبب عدم ترسيم الحدود البحرية فيما بينها، أو بدء البعض فى التنقيب عن الغاز.

وكان باحثون مصريون أثاروا فى شهر مارس الماضى، موجة من النقاش عقب قولهم إن حقلى “لڤياثان” الإسرائيلى و”أفروديت” القبرصى، باحتياطيات تُقدر قيمتها بنحو 200 مليار دولار، يقعان فى المياه المصرية، لوجودهما بالسفح الجنوبى لجبل “إراتوستينس” الغاطس المثبت مصريته منذ عام 200 قبل الميلاد، إلا أن وزير البترول قال “جهات الدولة المختلفة، لديها خرائط رقمية، يتم تحديثها بشكل يومي، لتبين أى اختراق لحدودنا البحرية”.

وأضاف كمال “عند طرح أى مزايدة دولية فى منطقة حدودية يتم الرجوع إلى الجهات المختصة مثل وزارة الخارجية، وهيئة المساحة العسكرية والهيئة البحرية والأمن القومى للحصول على بيانات هذه الخرائط بشكل دقيق”، مؤكداً “لا يمكن لشركات البترول الدولية العاملة فى المياه العميقة فى البحر المتوسط والتى تقوم بتحريك حفارات بشكل يومى أن تغامر وتنتهك مياها إقليمية لدولة أخرى”، مشيراً إلى أن حركة تغيير مسارات هذه الحفارات تتطلب إبلاغ السلطات المعنية بإحداثياتها لمنع تكرار حصول كوارث اقتصادية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *