مفاجأة فى تحقيقات التسمم بالأزهر.. كبير الأخصائيين الاجتماعيين يكتشف 3 كراتين تونة مختلفة بحوزة 3 طلاب‎

مفاجأة فى تحقيقات التسمم بالأزهر.. كبير الأخصائيين الاجتماعيين يكتشف 3 كراتين تونة مختلفة بحوزة 3 طلاب‎
2013-635031085804636292-463_main

كتب- حنان جبران:

توصل الكشف عن مفاجآت جديدة فى واقعة تسمم نحو 189 طالبا من طلاب المدينة الجامعية بالأزهر، حيث تقدم محمد سليمان محمد، كبير الأخصائيين الاجتماعيين بالمدينة الجامعية، ببلاغ جديد يفيد اكتشافه وجود 3 كراتين معبأة بـعلب تونة، غير التى يتم توزيعها على طلاب المدينة، وكانت الكراتين بحوزة 3 طلاب بالمدينة الجامعية، على حد ما جاء ببلاغه.

وأشار فى المحضر الذى حرره بقسم شرطة مدينة نصر، إلى أنه عندما سأل الطلاب عن سبب جلبهم لهذا الكم من علب التونة، انهالوا عليه سبًا، مما دفعه إلى تحرير المحضر، لإثبات الحالة وإخلاء مسئوليته.

وأكد أن أنواع التونة التي كانت بحوزة الطلاب الثلاثة من أنواع مختلفة، عن التي يتم توزيعها علي طلبة المدينة الجامعية.

ومن المقرر أن تأمر النيابة باستدعائه للمثول أمامها يوم السبت المقبل للإدلاء بأقواله فى الواقعة.

وفى السياق نفسه استمع محمد البشلاوي، رئيس نيابة مدينة نصر الكلية، إلى أقوال وائل عبد الفتاح صبري، مدير إدارة التغذية بالمدن الجامعية، والذي أكد أن الأطعمة التي يتم تقديمها لطلبة المدينة تتعرض للفحص الدوري كل 3 أيام من جانب مسئولي مديرية الشئون الصحية، وأن المديرية قامت بفحص الأطعمة التي يتم تقديمها للطلاب يوم 18 أبريل الماضي، وتأكدت من صلاحية جميع المعلبات.

وأكد أن الأطعمة التي يتم تقديمها لطلبة المدينة سليمة وصالحة بنسبة 100%، ورجح أن يكون ما حدث بسبب حدوث تلوث في الطعام أو تناول الطلبة المصابين لمأكولات من خارج المدينة الجامعية.

من ناحية أخرى يستمع عمرو سعد، رئيس نيابة الأموال العامة بمدينة نصر، الآن لأقوال محمود أحمد إبراهيم، مدير المدينة الجامعية.

وفي سياق متصل، أدت اللجنة المشكلة من وزارة الصحة، وهي من 7 أعضاء، اليمين القانونية اليوم الخميس أمام النيابة للبدء في أعمالها، وهي فحص عينات الأطعمة التي تناولها الطلاب، وفحص عينات من قئ وإسهال الطلبة المصابين.

على جانب آخر تسلمت النيابة بإشراف المستشار مصطفي خاطر، المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة، التقارير الطبية الخاصة بالمصابين، والتي وردت بمستشفيات الدمرداش والزهراء الجامعي والحسين وباب الشعرية، وأكدت بعض التقارير اشتباه إصابة الطلاب بحالات تسمم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *