امام المسجد الاقصى : من يريد الجهاد فى سوريا اما كاذب او خائن

امام المسجد الاقصى : من يريد الجهاد فى سوريا اما كاذب او خائن
المسجد الاقصى

كتب – محمد لطفى :

 

الشيخ أبو عرفة: رعاة «الجهاد» في سوريا كاذبون وخونة ولو كانوا صادقين لكانت فلسطين أولى بدعواتهم، هذا ما أكده الشيخ صلاح الدين بن إبراهيم أبو عرفة أحد أئمة المسجد الأقصى المبارك في حديث لقناة «الميادين»، مشيراً إلى أنهم لو كانوا صادقين مصيبين لكانت فلسطين المحتلة أولى بمثل دعواتهم هذه فبيت المقدس كان علماً معروفاً من ستين سنة أين هم منه ولماذا لم يجندوا ويجيشوا من أجله مثلما فعلوا في سوريا؟

 

وأضاف أبو عرفة: إن «الجهاد» لا يكون بين أهل الدين الواحد، متسائلاً: كيف صارت بوابة الجنة من دمشق ونحن جيرانها في فلسطين وغزة وبيت المقدس وتحتلنا «إسرائيل» ولم يدع أحد إلى الجهاد فيها قولاً أو فعلاً؟ مؤكداً أن هؤلاء الدعاة كذبة وخونة

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *