مؤتمر تكنولوجيا المياة الخامس عشر : إستخدام التقنيات الحديثة فى الرى يوفر ما يقرب من 40% من الموارد المائية المتجددة

مؤتمر تكنولوجيا المياة الخامس عشر : إستخدام التقنيات الحديثة فى الرى يوفر ما يقرب من 40% من الموارد المائية المتجددة
nasser-lake

الأسكندرية/ نورهان صلاح الدين

30/2/2011

إقترح ممثلى ثلاثون دولة افريقية واوربية وامريكية اسيوية إلى أن الاستفادة من تقنيات الاستشعار عن بعد فى تحديد الموارد المائية المتاحة واستغلالها الاستغلال الامثل يساهم فى اقامة مشاريع التوسع الافقى فى استصلاح اراضى جديدة وكذلك استخدامها فى مجال التنبؤ بالموارد المائية فى أحواض الانهار والمياه السطحية العامة

واعادة النظر فى التركيب المحولى وتفعيل الدورة الزراعية بما يحقق اعلى عائد يحققه للزارع وفقا لسياسه مائية زراعية متكاملة لتحقيق  استفادة من الموارد المائية

بالاضافة الى استخدام التقنيات الحديثة فى الرى مثل الرى بالرش لخفض استهلاك المياه فى الزراعة عامة بما يوفر ما يقرب من 40% من الموارد المائية المتجددة ويسمح بالتوسع الافقى فى الزراعة

وأكدوا على ضرورة وضع خطط لاستكمال المشروعات القومية الكبرى فى مجال المياه والزراعة مثل مشروع ترعة الشيخ جابر بسيناء وتوشكى قبل البدء فى اقامة مشروعات جديدة

وشددوا على الاهتمام بشباب الباحثين فى مجال المياه والزراعة وتشجيع جهودهم فى مجال تطوير الزراعة والرى

والعمل على  تدوير المياه واستغلال مياه الصرف بعد معالجتها بطريقة امنة .

ولا نغفل الاهتمام بالتغيرات المناخية وتاثيرهم على الموارد المائية ووضع خطط لمواجهة ما قد يترتب عليها من اخطار وكوارث على البلاد

وعلينا رسم وتخطيط خرائط جيولوجية لتحديد المخزون المائي الجوفى سواء المتجدد او الغير متجدد وذلك لوضع السياسات الامنة للاستغلال المثل لهم والعمل على تغذيته بالتكنولوجيات الحديثة

و تشجيع التعاون والتبادل العلمي بين دول المتوسط ونقل التجارب الناجحة منها

ولابد من  تبنى تكنولوجيات صديقة للبيئة فى معالجة مياه الصرف الصحى مثل تكنولوجيات الاراضى الرطبة

جاءت تلك التوصيات والمقترحات فى الجلسة الختامية لمؤتمر تكنولوجيا المياة الخامس عشر الدولى الذى استمرت فعالياته على مدار ثلاثة ايام باحد فنادق الاسكندرية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *