متخصصون: إسرائيل تصدر تحصينات ملوثة لمصر لتدمير الثروة الداجنة

متخصصون: إسرائيل تصدر تحصينات ملوثة لمصر لتدمير الثروة الداجنة
index..

كتب- ياسمين حموده:

بحضور أطباء الطب البيطرى بمطروح ووفد من الاطباء بالقاهرة تابع لشركات الأدوية البيطرية وعدد من المربين بمطروح، عقد بمركز إعلام مطروح صباح اليوم ندوة حول الأهمية الاقتصادية للثروة الداجنة والنظم المتبعة لتربية الدواجن تناولت الندوة الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي تتعرض لها الثروة الداجنة بمطروح في الفترة الحالية بسبب انتشار مرض التهاب القصيبات المعدية ال IB الذي يصيب الجهاز التنفسي للدواجن ومرض الجم بوروا (ايدز الدجاج) والذي يصيب الجهاز المناعي للطيور حيث وصلت نسبة الإصابة بهذه الأمراض أكثر من 90% من الثروة الداجنة بمطروح وسبب خسائر للمربين وصلت إلى الملايين.

وصرح د.أحمد سعيد جودة أخصائي معمل تشخيص أمراض الدواجن أن تلك الأمراض الفيروسية ليس لها علاج مما أدى إلى ارتفاع نسبة الإصابة بمحافظة مطروح والتي تصنف كإحدى المناطق الموبوئة بتلك الأمراض الفيروسية وتعتمد الجهات العاملة في مجال الثروة الداجنة على مواجهة تلك الأمراض والتغلب عليها من خلال إضافة الأدوية الخاصة برفع المناعة وبعض الأدوية التي تحتوى على الأعشاب الطبيعة.

وأضاف أن الثروة الداجنة في محافظة مطروح تصل إلى 3: 5 مليون طائر في الدورة الواحدة حيث يبلغ عدد المزارع بالمحافظة 1200 مزرعة تقريباً وقد أوصت الندوة بضرورة وجود صناعة للتحصينات المحلية تشرف عليها الدولة بمشاركة القطاع الخاص لما تحتاجه من جهود كبيرة في البحث العلمي وميزانيات ضخمة بدلا من التحصينات التي يتم استيرادها من الخارج مثل التحصينات الملوثة التي تصدرها إسرائيل لمصر كما شددت الندوة على ضرورة إنشاء وزارة مستقلة للطب البيطري خاصة وان قطاع صناعة الدواجن فقط يخدم أكثر من 36 أسرة مصرية بجانب القطاعات الأخرى للثروة الحيوانية وغيرها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *