ياسر البرهامي :الجماعات الإسلامية ستؤمن مظاهرات الجمعة القادمة

ياسر البرهامي :الجماعات الإسلامية ستؤمن مظاهرات الجمعة القادمة
ياسر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت ـ أماني عيسى :

 

قال الدكتور ياسر برهامي عضو مجلس أمناء الدعوة السلفية  إن المظاهرات التي دعت إليها الجماعات الإسلامية بكافة الاتجاهات الجمعة القادمة ستكون سلمية ولن يسمح فيها  بوقوع أي  معارك داخل ميدان “التحرير”  كما أن كافة الاتجاهات الإسلامية التي اتفقت على المشاركة فيها سوف تشكل فرقا لتأمين جميع مداخل ومخارج الميدان.

 

جاء ذلك خلال إحدي محاضرات البرهامي مساء أمس بأحد مساجد الدعوة السلفية  وأكد القيادي البارز أن كافة الإتجاهات الإسلامية إتفقت علي تشكيل فرق لتأمين المظاهرات وتعهد بعدم التعرض لمن يخالف هذه الجماعات في الرأي من الفصائل والإئتلافات الأخري بميدان التحرير منوها إلي ضرورة أن يستوعب الأخرون إختلافهم في الرأي مع هذه الجماعات

 

وأكد البرهامي أن من يقتل في مظاهرات الجمعة القادمة  بغرض  نصرة الدين ومنع فرض العلمانية، ومن أجل منع الفوضى في البلد لكان شهيدا.

 

 

وكانت “جبهة الإرادة الشعبية” وهي إحدى القوى الداعية إلي مظاهرات الجمعة قد دعت إلى ضرورة “اليقظة والحذر من أي محاولة للوقيعة وإحداث شرخ بين التيارات المختلفة”. كما أعلنت تضامنها مع “المعتصمين المنادين بالمطالب الشعبية”،

 

هذا وقد أصدرت الدعوة السلفية بيانا  يؤكد علي حق القوي السياسية  المشروع في الاعتصام وندعوهم لعدم الاستجابة إلى الإشاعات والأكاذيب التي تُروج بشأن الإضرار بممتلكاتهم أو إلحاق الأذى بهم أو دفعهم لفض الاعتصام.

 

وقال البيان: ننبه إلى أننا لا نُخوِّن أو نُكفِّر من يختلف معنا في الرأي بشأن النزول يوم الجمعة.وأشار إلى أن أي تصريح يخالف ما قد ذكر في البيان وما اتفقت عليه القوى فهو لا يمثل إلا من قام بإصداره.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *