الاحتفال باليوم العالمي للمدن المتآخية بالمركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية

الاحتفال باليوم العالمي للمدن المتآخية بالمركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية
2

كتب- معتز راشد:

في يوم 28 أبريل الموافق لليوم العالمي للمدن المتآخية نظم في المركز الروسي للعلوم والثقافة بالإسكندرية درس مفتوح للدارسين بدورات اللغة الروسية بمناسبة هذا الاحتفال.

واستهلت هذه الأمسية بكلمة للسيدة لاريسا عمر المشرفة على دورات اللغة الروسية,  تحدثت فيها عن تاريخ سانت بطرسبرج –  المدينة الواقعة على نهر النيفا, والتي أسسها القيصر بطرس الأول عام 1703. وليس من قبيل الصدفة أن تتآخى هذه المدينة مع مدينة الإسكندرية.

إذ أن كلتى هاتين المدينتين تقعان في الشمال ويطلق عليهما العاصمين الثقافيتين في روسيا ومصر. وبعد ذلك واصل الدارسون بدورات اللغة الروسية تقديم بقية فقرات الدرس. حيث قاموا بإلقاء مقتطفات من أعمال الشعراء والكتاب الروس العظماء , والتي تتحدث عن مدينة بطرسبرج.

وصاحب هذه الأمسية تقديم عرض للفيلم الوثائقي “سانت بطرسبرج عبر القرون”, الذي يحكي قصة واحدة من أجمل المدن في العالم, وتقديم عرض لشرائح فيلمية بعنوان: “سانت بطرسبرج – مدينة الليالي البيضاء” من إعداد مدرسي دورات اللغة الروسية بالمركز. كما تم تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية بعنوان: “سانت بطرسبرج والإسكندرية – مدينتان متآخيتان”, عكس أوجه التشابه بين هاتين العاصمتين الثقافيتين,  التي تكمن في تماثيل أبي الهول القائمة على كورنيش الجامعة بسانت بطرسبرج, والتي ظهرت على ضفاف نهر النيفا في النصف الأول من  القرن التاسع عشر, وعمود ألسكندر القائم في ميدان القصر في مدينة سانت بطرسبرج, والمتمثلة أيضا في عمود السواري القائم فوق تل باب سدرة بالإسكندرية, والتماثيل اليونانية الرومانية القديمة القائمة في حديقة المنتزه,  وحديقة أنطونيادس وقصر المنتزه وقصر رأس التين وغيرهم كثير.

وتوجه الدارسون بدورات اللغة الروسية بالشكر إلى السيدة لاريسا عمر المشرفة على الدورات على سردها الشيق, وأعربوا عن رغبتهم في التعرف على المزيد من مدن روسيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *