محافظ أسيوط في مؤتمر شعبي ويفتتح وحدة محلية ومجمع خدمات بقرية العقال القبلي بمركز البداري

محافظ أسيوط في مؤتمر شعبي ويفتتح وحدة محلية ومجمع خدمات بقرية العقال القبلي بمركز البداري
mail.google.comيي

أسيوط – سحر محمد:

أكد الدكتور يحيي كشك محافظ أسيوط وجود مقومات التنمية بمحافظة أسيوط وعلى رأسها مركز البداري الذي ينتج ما يقارب 90 % من إنتاج مصر من محصول الرمان ووضع مصر في المركز السادس بين دول العالم في تصديره مشيرا الى ان هناك سعي جاد من جانب المحافظة لدراسة إنشاء مصنع للرمان مع عدد من المستثمرين ووزارة الأوقاف باعتباره من الأولويات خلال المرحلة القادمة ..جاء ذلك خلال المؤتمر الشعبي الذي عقد بمدينة البداري على هامش احتفالات المحافظة بعيدها القومي بحضور اللواء محمد الشافعي نائب مدير امن أسيوط وجمال ادم سكرتير عام المحافظة المهندس ممدوح مرسي سكرتير عام مساعد أسيوط واحمد عبد الحميد وكيل وزارة الصحة ومصطفى ابوغدير وكيلا وزارة التضامن الاجتماعي وسامح عبد العليم رئيس مركز ومدينة البداري بجانب القيادات السياسية والتنفيذية والشعبية بالمركز.

وقال محافظ أسيوط انه بالرغم من ان نسبة الفقر المرتفعة والتي وصلت الى 69% بعد الثورة ونسبة الأمية التي بلغت 25% في الفئة العمرية المنتجة التي تتراوح من 15 الى 25 سنة ونسبة البطالة التي وصلت الى 25% ووجود حوالي 200 قرية من أصل 234 قرية تحت خط الفقر بأسيوط إلا ان مقومات عملية التنمية متواجدة بالفعل فأسيوط تملك شبكة طرق جيدة ومطار دولي و5 مناطق صناعية مؤهلة وتدعم عملية الاستثمار بمنح الأراضي للمستثمرين مرفقه بالمجان لتوفير المزيد من فرص العمل بالإضافة الى وجود المقومات السياحية التي تضع أسيوط على خريطة السياحة.

وأشار المحافظ الى ان عيد أسيوط القومي يعتبر رمزا للفداء والتضحية يذكرنا بتضحيات أهالي بني عديات منذ 214 عام عندما وقفوا أمام الاستعمار الفرنسي بقيادة الشيخ حسن الخطيب مشيرا الى حضارة البداري العريقة التي تعد أقدم حضارات العالم والتي نشأت قبل عصر الأسرات وسميت بالحضارة الفخارية في منطقة الهمامة.

وأضاف كشك بان الدولة وضعت الصعيد في بؤرة اهتمامها خاصة أسيوط التي اعتمدت لها ميزانية زادت عن السنة الماضية بحوالي 60 مليون جنيه وميزانيتها تعتبر في المركز الثالث بعد القاهرة والجيزة لافتا الى ان أول زيارة للرئيس محمد مرسي بالنسبة للمحافظات كانت أسيوط وتشكلت بعدها 10 لجان وزارة لحل مشاكل المحافظة العالقة.

كان المحافظ ومرافقوه قد قاموا بافتتاح مقر الوحدة المحلية بقرية العقال القبلي والتي بلغت تكلفتها 2 مليون جنيه ومجمع خدمات اجتماعية بذات القرية بتكلفة 700 الف جنيه وتفقد عملية حصاد محصول القمح بالقرية كما تفقد مركز شباب مدينة البداري واستمع الى مطالبات أعضاؤه بتخصيص قطعة ارض كملعب لكرة القدم ووجه تعليماته بكتابة مذكرة بالتنسيق مع مجلس المدينة تراعي البعد الاجتماعي ومشاكل الثار وعدم وجود ملاعب كافية لعرضها على وزارة الشباب.

من ناحية أخرى قام محافظ أسيوط بتفقد قرية الترعة العمياء”عزبة عطية” وهي القرية التي لم يخطها مسئول منذ نشأتها حيث استمع لمشاكل أهلها ومطالبهم الخاصة برصف طريق القرية وتشغيل احد المخابز ووعد بدراسة الأمر لحل مشاكلهم العالقة .. كما تفقد محافظ أسيوط منطقة أثار الهمامية بالبداري وكان قد قرر في وقت سابق تشكيل لجنة برئاسة مدير الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة البداري لإعداد تقرير عن الأضرار التي لحقت باستراحة الهمامية بالبداري نتيجة الإهمال الذي طالها عبر السنوات الماضية في إطار الاهتمام بتنمية المناطق السياحية.

كما شهد المؤتمر الشعبي توزيع المحافظ لعقود وحدات سكنية على عدد من المنتفعين قد وقعت عليهم قرعة توزيع الوحدات السكنية بالكوم الأحمر بالإضافة لتكريم العاملين بالمدرسة ومدرسي الخط العربي وفرقة الكورال المتفوقين والطالب احمد عصام الحائز على المركز الأول في إلقاء الشعر على مستوى الجمهورية ونحهم شهادات تقدير.