تنوعت اهتمامات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم ما بين الشأنين المحلي والخارجي

تنوعت اهتمامات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم ما بين الشأنين المحلي والخارجي
index

وكالات:

تنوعت اهتمامات الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم السبت ما بين الشأنين المحلي والخارجي.

وقالت صحيفة (الأهرام) إنه فى خطوة تصعيدية من جانب القضاة لمواجهة احتمال تمرير مشروع السلطة القضائية، هدد المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة، بدخول قضاة مصر فى اعتصام مفتوح بمقر دار القضاء العالي، ونادى القضاة، بعد ساعات العمل الرسمية، إذا أصر مجلس الشورى على مناقشة وتمرير قانون السلطة القضائية الذي يرفضه القضاة.

وأضافت أنه من المقرر أن يلتقى غدا وفد من أعضاء الجمعية العمومية لنادي القضاة، مع مجلس القضاء الأعلى برئاسة المستشار ممتاز متولي، لبحث إنهاء الأزمة، وتنفيذ مطالب القضاة، ووقف الاعتداء على السلطة القضائية.

وأشارت إلى أن الملتقى الأول لتنمية سيناء، أوصى بتشكيل مجموعات عمل لمتابعة أوضاع أهالى سيناء على أرض الواقع، بالتعاون مع الجهات المعنية، ودعا إلى تعظيم دور المجتمع المدني، والجمعيات الأهلية فى هذا الشأن، وإيجاد آلية لتيسير الإجراءات الحكومية لتخصيص الأراضى للراغبين فى الاستثمار بأرض الفيروز من رجال الأعمال، أو أهل سيناء، وإقامة المشروعات الصغيرة.

وفي حوار مطول مع صحيفة “الأهرام” وصف البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، مصر بأنها “مباركة”، وفيها خير كثير، وسوف تشهد تحسنا كبيرا فى أوضاعها. ودعا جميع المصريين إلى التفكير فى بناء المستقبل الأفضل لمصر وشعبها، لافتا إلى أن غالبية المصريين “معتدلون وطيبون ومتعاونون، ولديهم أمل ورجاء فى
تحسن الأوضاع”.

وفي تناوله بعض الأحداث الأخيرة ، شدد على أنه يحب المثل المصري القديم القائل :”الكلام في الفايت نقصان عقل”، موضحا أن الأفضل هو التفكير في المستقبل، وليس الماضي.

وأعرب عن أمله فى أن تكون أحداث الخصوص بالقليوبية، والكاتدرائية بالعباسية “آخر الأحزان والأحداث”. وأشار إلى أن الاعتداءات التى وقعت على الكاتدرائية غير مسبوقة، وقال :طالبنا ببعض الأمور التى تساعد فى تهدئة الشأن القبطي، مثل إتمام تصاريح بعض الكنائس المعطلة منذ سنوات طويلة، وسرعة إصدار قانونى بناء الكنائس، والأحوال الشخصية. وأوضح أن بناء الكنائس، والأوقاف، والتمييز فى المناصب والترقيات، والشائعات. أبرز مشكلات الأقباط.

ومن جانبها قالت صحيفة (الجمهورية) إن احتجاجات أمس شهدت عنفا متزايدا تمثل في اشتباكات بالحجارة بين المتظاهرين والباعة الجائلين في ميدان التحرير. وبين المتظاهرين ومجهولين امام دار القضاء العالي وكان “البلاك بلوك” متواجدين في محطة مترو السادات حيث أثاروا ذعر ورعب الركاب.

واضافت أن العشرات توافدوا من المتظاهرين في مسيرة في ميدان التحرير عصر أمس الى ميدان طلعت حرب تضم أعضاء من جروب “ألتراس ثورجي” مرددين الهتافات “ورفعوا عدة لافتات منها” “اسمعي يا بهية مصر مش تكية” عيش حرية عدالة اجتماعية.. كما رفع البعض الأعلام المصرية وبجانبها صورة الزعيم الراحل “جمال عبدالناصر”.

وأشارت إلى أنه على جانب آخر تجمع العشرات من افراد البلاك بلوك بميدان التحرير ووقعت اشتباكات بينهم وبين عدد من الاهالي واصحاب المحال التجارية بالميدان تبادل علي اثرها الطرفان التراشق بالحجارة والخرطوش.

وأكدت أن نحو 6،5 مليون موظف بالدولة يستفيدون بزيادتين مؤكدتين مع مرتبي شهري مايو ويوليو القادمين، ونقلت عن مصطفي التهامي وكيل أول الوزارة بالجهاز المركزي للتنظيم والإدارة إنه سيتم مع مرتب مايو زيادة الأجر الأساسي بواقع 30% والمتمثلة في
العلاوة الاجتماعية التي تقررت عام 2008 وما يترتب عليها من زيادة في الأجور المتغيرة ربما تصل إلى 60% وتتكلف في مجملها 18 مليار جنيه. مسجلة الآن في موازنة العام المالي الحالي.

وقالت إن نحو 17،5 ألف مهندس وفني وعامل وموظف بشركات الكهرباء يصرفون علاوات تشجيعية الشهر القادم، ونقلت عن المهندس أحمد إمام وزير الكهرباء والطاقة قوله إنه تم تحديد هذا العدد بواقع 10% من إجمالي العاملين في 16 شركة لإنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء بأقصي درجات الشفافية والعدالة. وتتضمن الاشتراطات التي أقرها الوزير ضمانات تحقيق المساواة بحيث لا يتم منح العلاوة أكثر من 3 مرات لأي عامل وبشرط مرور 4 سنوات على تعيينه والأولوية لمن لم يحصل عليها من قبل وعدم منحها لمن تمت ترقيتهم مؤخرا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *