عبدالماجد: بدء فاعليات أنصار من إمبابة غدًا للتصدي للثورة المضادة‎

عبدالماجد: بدء فاعليات أنصار من إمبابة غدًا للتصدي للثورة المضادة‎
2013-634982413593326939-332_main

كتب- حنان جبران:

كشف عاصم عبدالماجد، القيادي المستقيل من شوري الجماعة الإسلامية، عن بدء العمل الثوري بين الجماهير للتصدي لما وصفه بالـثورة المضادة، وذلك من خلال إطلاق فاعليات حركة “أنصار” بعد صلاة المغرب غدًا السبت بإمبابة. 

وقال عبدالماجد، في تصريحاته إنه يرفض – بعد تقديم استقالته من الجماعة الإسلامية- العمل من خلال الأحزاب أو الجماعات الإسلامية ولذلك سيفعل حركة “أنصار” والتي كان قد أسسها منذ نحو العام، وذلك لكي لقناعته بأن العمل الثوري يحتاج سقف أعلي من الضوابط والقيود المفروضة علي الأحزاب والجماعات.

وأوضح أن “أنصار” هي حركة تعمل بين الجماهير بهدف الأخذ علي يد الظالم، لافتًا إلى أنه كان له دورًا في مساندة الثورة السورية من خلال إرسال المعونات وإعانة عدد كبير من الأسر السورية التي جاءت إلى مصر.

وأكد أن معظم أعضاء الحركة من الشباب وأنها مفتوحة أمام كل التيارات السياسية والقوي الدينية خصوصًا أنها “ليس لها ميل سياسي معين”.

و كانت حركة “أنصار” قد تأسست منذ نحو العام كهيئة مستقلة وتنحصر مهمتها في العمل الإغاثي سواء مع المشردين في أنحاء العالم أو اللاجئين، واقتصر دورها علي العمل الخيري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *