إهمال بمستشفى الطلبة بسبورتنج يعرض حياة طفل للخطر

إهمال بمستشفى الطلبة بسبورتنج يعرض حياة طفل للخطر
379869_444120195679894_1021144322_n

كتب- هاجر محمد:

يستمر الاهمال والتسيب في المستشفيات الحكومية بالأسكندرية وخاصة مستشفيات التأمين الصحي تجاه المرضى وذويهم، كانت في البداية الحجج الواهية من اداره المستشفيات والعاملين من أطباء وهيئه التمريض ان السبب هو عجز بنود الموازنه في الانفاق على الصحه وعدم وجود الموارد والادويه او الغرف المجهزه لأستقبال المرضى ولكن في تلك المرة الأهمال من طبيبه ومديرة تمريض وممرضه توافرت لهم الموارد ولكنهم أهملوا ولم يؤدوا عملهم، بل وانهم كذبوا في تشخيص الحالة .

المدار تعرض فيما يلي رسالة الأب الذي يطالب كل الجهات والمسئولين ان يقفوا معه “ابنى دخل المستشفى الطلبة فى سبورتنج مصاب بالتهاب رئوى بسيط وتم أخذ محاليل و مضاد حيوى 5 ايام وكان بيتحسن لكن من 48 ساعة كريم الساعة3 الفجر تعب جدا و الدكتورة نهى توحيد والممرضة شيماء حسن تركوا ابنى أكتر من 4 ساعات بدون دخوله العناية أو محاولة اسعافه و عند الساعة 7 و انا موجود و بعد ما انا طلبت و كلمت الدكتورة علشان تسعف كريم وهى بكل برود بتقولى ابنك تمام و نايم كمان و واعطته حقن مهدء، الولد قطع النفس نهائى و هى مصرة على أن كريم تمام ونام واصرت عدم دخوله العناية وزعقت معها و نزلت بنفسي صحيت دكتور العناية و اجبرته يكشف على كريم قال دى الحالة دخلت فى غيبوبة و السكر 57 و الضغط هابط جدا و النبض ضعيف وقال لى الحالة تاخرت جدا على دخول العناية و من ساعتها الحالة فى تدهور جدا

هو ده مسلسل الاهمال المتسبب فى حالة كريم لتعند دكتورة حسبى الله ونعم الوكيل فيها تدخل ابنى العناية او حتها تسعفها ده بالعكس اعطها حقن دخلت الوالد فى مشاكل و كريم النهارده الفجر توقف القلب وتوقف النفس وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعى و الحالة غير مستقرة.

عملت محضر النهارده فى قسم سيدى جابر تحت رقم 3820 ادارى سيدى جابر بتهم فيه كل من مدير المستشفى ايمن كامل و الطبيب المعالج للحالة نهى توحيد و الممرضة شيماء حسن بالتقصير و الاهمال وبحملهم المسؤلية الكامله على تدهور حالة ابني”.

أما عن الناحية الفنية قالت نشوى السكري (طبيبة) “نقلا عن طبيب العناية المركزة بعد اتصال هاتفي شخصيا معه الحالة نزلت العناية الساعة 7.30صباحا وكان برفقة الطفل والده وتمريض المستشفى ,قمت بقياس نسبة الغازات في الدم(ABG) قياس نسبة السكر كانت 57 وهي نسبه جيدة ماتدخلش في غيبوبة , الطفل كان نائم نظرا لانه اخذ نيوريل(Neuril) في العنبر لايقاف التشنج , الحالة العامة كانت جيدة وكان ممكن الا اقبل الحالة فالعناية اصلا وتستكمل علاجها في العنبر ولكن نظرا لأن الطفل بعد ذلك دخل حالة سعال ديكي بالاضافة الى انه يعاني من ضمور في المخ منذ ولادته وهذا مالم يذكره الاب”.

ويضيف طبيب العناية أن الطبيبة نهى لم تخطيء في تقييم الحالة وحاجتها للعناية من عدمه بل اتخذت الاجراءات السليمة وانها ظلت ملازمه للحالة في العنبر بشهادة التمريض وشهادتي كزميل ولم تتركها وتذهب للسكن .

بينما نفى الأب شهاده ملازمة الطبيبة نهى للحالة وذهابها لتنام في السكن ومعه شهود على ذلك.

حيث طالب الأب :
1_اقالة مدير المستشفى دكتور ايمن كامل و التحقيق معه
2_ وقف دكتورة نهى توحيد عن العمل و الشطب من سجل نقابة الاطباء والتحقيق معها
3_اقالة الممرضة شيماء حسن والتحقيق معها
4_اقالة مديرة التمريض دكتورة عزة والتحقيق معها
5_ اقالة المدير العام للهيئة العام للتامين الصحى
6_التحقيق فى الاهمال المتعمد والفساد الادارى فى المستشفى الحكومى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *