تغير التوقيت بأجهزة المحمول و الكومبيوتر

تغير التوقيت بأجهزة المحمول و الكومبيوتر
index

وكالات:

دأب المصريون بسخرية مريرة، ترديد حقيقة أن التغيير الجذري الذي حدث في مصر بعد ثورة يناير مباشرة، كان إلغاء العمل بالتوقيت الصيفي، وفق القرار الذي أصدره مجلس وزراء عصام شرف، في أبريل 2011، بعد أن ثبت عدم جدوى ذلك التوقيت في توفير الكهرباء، بالإضافة إلى ما يسببه من اضطراب في مواعيد حركة القطارات والوصول بالمطارات وغيرها.

ورغم ذلك القرار، إلا أن أجهزة الهاتف المحمول والحواسب الآلية، داومت على تغيير التوقيت في الأسبوع الأخير من أبريل، بزيادة ساعة على التوقيت الأصلي، ومن ثم تتسبب في إثارة البلبلة لأصحابها.

وحتى تعرف التوقيت الصحيح الذي يجب أن تعمل به، عليك فقط حساب توقيت جرينتش “GMT”، عند خط الطول صفر، والذي يمر بقرية جرينتش جنوب شرق لندن، ثم تضف إليه ساعتين، أو حساب التوقيت العالمي “UTC”، وإضافة الساعتين أيضا، ليصبح هو التوقيت الصحيح المعمول به في مصر الآن.

ولإعادة ضبط التوقيت في الحواسب الآلية وكذلك أجهزة الهاتف المحمول، يجب التأكد أولا من عدم تغيره، وذلك إذا وجدت الإعدادات مضبوطة على GMT+02:00، أو UTC+02:00، وهو التوقيت الذي يظهر إلى جواره توضيحا بأنه توقيت القاهرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *