ياسين يشارك أعضاء برلمان الشباب أمسيتهم .. ويؤكد زيادة الدعم المقدم لبرلمانى الطلائع والشباب العام المقبل‎

ياسين يشارك أعضاء برلمان الشباب أمسيتهم .. ويؤكد زيادة الدعم المقدم لبرلمانى الطلائع والشباب العام المقبل‎
اسامة ياسين

 كتب- أمين الصغير:

صرح الدكتور أسامة ياسين- وزير الشباب- أنه سيتم زيادة الدعم المقدم لبرلمانى الشباب والطلائع خلال العام المقبل ليصل إلى أضعاف الدعم المقدم لهما فى الفترة الراهنة، مشيرا إلى أهمية دور برلمانى الطلائع والشباب فى تثقيف أعضائهما سياسيا، وتعليمهم كيفية توظيف العمل السياسي بشكل صحيح من منظور واسع.

جاء ذلك خلال حضوره أمسية اليوم الأول للمشاركين بالمؤتمر القومى لبرلمان الشباب الذى تنفذه وزارة الشباب خلال الفترة من 25-29 إبريل الجارى بمركز التعليم المدنى بالجزيرة لمناقشة الملف الاقتصادى الراهن للبلاد.

وكلف وزير الشباب رئيس الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدنى بالوزارة بدراسة إمكانية تطبيق فكرة التبادل البرلمانى بين تجربة برلمان الشباب فى مصر والتجارب القوية المماثلة لها فى الدول المتقدمة لصقل خبرات الشباب بقواعد العمل البرلمانى السليمة، مؤكدا أن شباب مصر قادرون على مد جسور التواصل مع مختلف الأمم بشكل يعود بالنفع على تقدم البلاد فى كافة المجالات.

وكشف “ياسين” عن خطة “30،25،21،18” الخاصة بممارسة الشباب من مختلف الانتماءات والتوجهات للعمل السياسي والإدارى، مبينا أن الشاب فى سن الـ 18 عاما يستطيع أن يكون رئيسا أو عضوا لمجلس إدارة مركز الشباب، بينما يستطيع خوض الانتخابات المحلية والنجاح فيها ليمارس العمل السياسي الناجح منذ عمر 21 عاما، أما عندما يبلغ الشاب الـ 25 عاما فيستطيع حينها أن يخوض الانتخابات البرلمانية ليصبح نائب الشعب تحت قبة البرلمان، وعندما يناهز الثلاثين عاما يمكن وقتها أن يكون وزيرا مسئولا عن أحد قطاعات الدولة.

وفى هذا الصدد، دعا ياسين شباب مصر إلى أهمية التعبير عن أنفسهم بشكل صحيح من خلال استخدام التعبيرات والألفاظ المناسبة التى تصاحبها حركات الجسد ولغة الإشارات الملائمة للموقف لكسب تأييد الرأى العام، وتحييد الخصوم، لافتا أن هذه الخطوة يستطيع أن يحقق الشاب من خلالها نجاحات عظيمة يأتى فى مقدمتها حصولهم على عدد كبير من مقاعد البرلمان فى الانتخابات المقبلة.

وقال ياسين:” لا أحد يشكك فى حسن نوايا الشباب وبراءتهم السياسية، ولكن لا بد أن يعبروا عن أنفسهم بشكل سليم، فكن ذاتك واكسب تأييد المجتمع، وحييد الخصوم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *