صفوت حجازي يدعو لتشكيل “حرس وطني” لحماية حكم “مرسي”

صفوت حجازي يدعو لتشكيل “حرس وطني” لحماية حكم “مرسي”
index

وكالات:

دعا الدكتور صفوت حجازي، الأمين العام لمجلس أمناء الثورة المصرية، الرئيس محمد مرسي لإنشاء “محاكم ثورية” و”حرس وطني” تحت إشراف الشرطة والجيش، في محاولة لإنقاذ حكم الرئيس والتيار الإسلامي الذي ينتمي إليه، قائلا: “إن قوى داخلية وخارجية تحاول إفشال أي مشروع للحكم يسعى لإعادة الخلافة الإسلامية.

وأضاف حجازي، في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” أن النظام السابق ما زال يسيطر على مفاصل الدولة في مصر، خاصة في وسائل الإعلام والأمن والقضاء.

وقال حجازي، إنه بعد نحو 10 أشهر من فوز مرسي بالرئاسة، ما زال النظام القديم موجودًا، وأضاف: “ليس لدينا نظام جديد لكي نقول إن “الإخوان” أو الإسلاميين فشلوا في إدارة البلاد”.

وتابع قائلاً: “هناك ثورة مضادة نشطة جدًا وهذه الثورة المضادة كانت في وقت من الأوقات تتكون من الفلول فقط وبقايا النظام السابق، والمستفيدين من النظام الماضي، ثم انضم إليهم مجموعة من اليساريين والشيوعيين والاشتراكيين والناصريين الذين يكرهون “الإخوان” أو يكرهون المشروع الإسلامي.. واجتمعوا على منفعة واحدة ومصلحة واحدة وهي التخلص من رجل اسمه “محمد مرسي” أو إفشال هذا المشروع الإسلامي. القضية ليست قضية إخوان، بل القضية قضية أناس يدعون إلى مشروع إسلامي يرون أنه يجب أن يجرب في مصر؛ كما جربت الاشتراكية والناصرية والعلمانية.

وحول حكم الإخوان للبلاد، قال حجازي “الإخوان” لا يحكمون الآن، مصر لا يحكمها أحد.. ليس هناك نظام جديد في مصر، ولكن هناك رئيس جديد يحكم مصر، وعنده كل النظام القديم ما زال موجودا، وغير قادر على التخلص منه؛ أو ربما هو يؤجل التخلص منه، لا أعرف.. لكن الذي يحكم مصر فعليا ويتحكم في أمور مصر فعليا هو النظام القديم، وهم الذين يتحكمون في مفاصل الدولة.

أن يجمع كل القوى الثورية التي كانت في ثورة “25 يناير”، وأن يضمها إليه، وهذا لا يمكن أن يشمل الخونة وبقايا النظام السابق والمعارضة التي تدين بالولاء لقوى خارجية وتحمل أجندات خاصة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *