إبداعات روسية ترسم معالم مصرية وتعرض اللوحات في روسيا وفى الإسكندرية

إبداعات روسية ترسم معالم مصرية وتعرض اللوحات في روسيا وفى الإسكندرية
IMG_8015_resize

كتب- وائل الشوادفى:

شهدت مكتبة الإسكندرية يوم الاثنين الماضى الموافق 23-4-2013 لقاء مع وفد من الفنانين الروس أثناء زيارتهم لمصر لعرض رسوماتهم عن مصر بمناسبة ذكرى مرور سبعين عامًا على إقامة العلاقات المصرية الروسية.

تحدث في اللقاء السفير علي ماهر؛ مستشار مدير مكتبة الإسكندرية، وسيرجي بيتلايكوف؛ القنصل العام الروسي، والفنان فلاديمير أنيسيموف؛ رئيس البعثة وعضو اتحاد الفنانين التشكيليين في روسيا.

وقال السفير علي ماهر إن مكتبة الإسكندرية تحتفل بوجود الفنانين التشكيليين الروس الذين زاروا مناطق مختلفة في مصر وعبروا عنها من خلال رسوماتهم، وذلك بهدف تعريف الجمهور الروسي بما تحتويه مصر من جمال وأماكن جديرة بالاهتمام.

وأكد أن الفنانن قاموا بزيارة مرسى مطروح وسيوة والقاهرة والإسكندرية، وقاموا برسم هذه المناطق وسيستمروا في رسمها لعرض أعمالهم في مختلف المدن الروسية.

وأضاف أن مصر تستقبل كل عام حوالي 2 مليون سائح روسي، لكنهم يتجهون إلى البحر الأحمر فقط، مشددًا على أن البعثة ستساعد على الكشف عن باقي البقاع الجميلة في مصر.

وأعلن السفير علي ماهر أنه تم الاتفاق على إقامة معرض كبير للصور التي سينتجها الفنانين الروس عن مصر، وذلك في مكتبة الإسكندرية يوم 10 ديسمبر 2013. وشدد على أن هذا المعرض سيكون بداية لتعاون ثقافي مثمر بين مصر وخاصة مكتبة الإسكندرية، وروسيا.

وفي كلمته، أكد القنصل العام لروسيا في الإسكندرية، سيرجى بيتلايكوف، أن هذه البعثة تأتي بمناسبة الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين روسيا الاتحاديه وجمهورية مصر العربية، والتي يتم الاحتفال بها في الفترة من 3 إلى 23 إبريل من العام الحالي 2013.

وقال إن الحملة تأتي بمبادرة من المنظمة الاجتماعية الروسية للفنانين التشكيليين “مكتب البعثات الإبداعية”، وحظيت المبادرة بدعم وتأييد من سفارة روسيا بالقاهرة، والقنصلية العامة لروسيا بالإسكندرية، والمركزين الثقافيين الروسيين بالقاهرة والإسكندرية، ومكتبة الإسكندرية.

وأكد أن الهدف الرئيسي لهذه البعثة إلقاء المزيد من الضوء على أماكن ببلاد الأهرامات لا يعرفها عدد كبير من مواطني الاتحاد الروسي، لا سيما القطاع الشمالي الذي يضم واحة سيوة الواقعة في الصحراء الغربية، والتي توجد بها أطلال معبد آمون رع الشهير.

وشدد على أن أحد أهم أهداف البعثة أيضًا هي التركيز على مدينة الإسكندرية عاصمة مصر الثقافية، ومكتبة الإسكندرية المعروفة في العالم كله، لتعريف المواطنين الروس بمعالم المدينة الجميلة.

وفي كلمته، أكد الفنان فلاديمير أنيسيموف أن الحملة الإبداعية للفنانين الروس قد تمت بنجاح، مبينًا أن الفنانين الروس قاموا بزيارة مناطق متعددة في مصر وقدموا نتائج فنية كبيرة.

وأكد أن الفنانين أعجبوا بشكل خاص بالقاهرة الإسلامية، والكنائس القبطية، وواحة سيوة، وقاموا من خلال لوحاتهم بإبراز الروح المصرية من خلال المناظر الطبيعية ورسم الحرف المصرية والشعب المصري.

وقال إنه سيتم تنظيم معرض بعنوان “مصر بعيون الفنانين الروس” في عدد كبير من المدن الروسية، لعرض اللوحات التي تبرز التاريخ والجمال، خاصة في شمال مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *