استمارة التعويضات تثير غضب اسر شهداء ومصابي الثورة بالإسكندرية

استمارة التعويضات  تثير غضب اسر شهداء ومصابي الثورة بالإسكندرية
استمارة


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت زينب ابوزيد

 

أثارت استمارة التعويضات التي تتبع وزارة التضامن الاجتماعي والذي أعلن عصام شرف رئيس الوزراء انه المسئول الأول عن صندوق الرعاية الصحية والاجتماعية لأسر شهداء ومصابي ثورة 25 يناير ، حيث توجه عدد كبير من المصابين وأهالي الشهداء  ليقومون بسحب الاستمارة الخاصة بالصندوق، وتمت معاملتهم بطريقة مهينة للغاية ، مما أثار غضبهم علاوة على قيام العاملين بمديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية بإبلاغهم بالانتظار إلي منتصف الشهر القادم  لحين وصول الاستمارات .

وأشار احمد عبد القادر احد المصابين انه قام بالذهاب إلي المديرية عقب بيان القوات المسلحة بتخصيص صندوق لهم ، لكنه فوجئ بعدم وجود الاستمارات المخصصة له علاوة على تعنت المسئولين في الأوراق المطلوب تقديمها للحصول على الاستمارة ، حيث طالبوه بتقديم ما يفيد إصابته أثناء الأحداث وعلاجه في مستشفى حكومية علما بأنه عانى من الإهمال في المستشفى الحكومية وتم نقله لأكثر من مستشفي خاصة على نفقته الشخصية دون النظر إلي حالته الصحية وفقده لسمعه في مقابل حصوله على حريته .

كما أوضحت والدة الشهيد محمد حمادة الرشيدي 17 سنة الذي توفي أثناء وجوده بالجنة شعبية بمنطقة رمل ثاني إنها ملت من المعاملة السيئة التي تعامل بها في المصالح الحكومية مضيفة إنها تشعر بالإهانة بسبب هذا التعويض الذي يشعرها بأنها تقوم بالشحاذة على ابنها الشهيد ، مشيرة إنها تشعر أن هذا الصندوق ليس سوى مجرد حبر على ورق ومسكنات أصبحت لا تشفي جروحنا ، مؤكده إنها سوف تستمر في اعتصامها مهما حدث وحتى أن قام جميع المعتصمين بإخلاء ساحة الميدان ، منوهة أن مطلب القصاص بالنسبة لها ولكثير من أهالي الشهداء أهم من أموال الدنيا بأكملها .

ومن جانبه أوضح الدكتور محمد الحلواني وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالإسكندرية أن هذا الكلام عاري تماما من الصحة وان الاستمارة متواجدة بالمديرية من صبيحة إعلان المجلس العسكري عن الصندوق ، مشيرا إلي أن كان حدث أي إساءة في التعامل فهذا سلوك شخصي وليس له أي علاقة بسياسة المديرية ، مؤكدا انه إذا تقدم أي مصاب أو أسرة شهيد بشكوى من أي موظف لديه سوف يتخذ معه الإجراءات القانونية اللازمة ،

كما أشار الحلواني إلي أن الأوراق المطلوبة من اسر الشهداء والمصابين ليس للمديرية علاقة بها بل هي أوراق مطلوبة من قبل المجلس العسكري والوزارة والمديرية مجرد وسيط بينهم لتكمل الإجراءات الإدارية ، وليس من حق أي مسئول بالمديرة التعنت في طلب أي ورقة من الأوراق .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *