الأقباط يفضون اعتصامهم وينتظرون حكم الزواج الثاني

الأقباط يفضون اعتصامهم وينتظرون حكم الزواج الثاني
البابا شنوده

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت – زينب ابوزيد

 

فض الأقباط المطالبين بالطلاق والزواج اعتصامهم ووقفتهم أمام الكاتدرائية، بعد فشلهم فى مقابلة قداسة البابا شنوده الثالث بابا الإسكندرية والكرازة المرقسية لتقديم مطالبهم وشكوهم بشأن سياسات التعسف والتمييز من قبل أعضاء المجلس الإكليريكى ورئيسه الأنبا بولا.

حيث قال مينا حنا أحد أصحاب المشكلات، إنهم قاموا بتنظيم هذه الوقفة للتعبير عن غضبهم من تجاهل الكنيسة لمطالبهم، مشيرا إلى أنهم لم يسمحوا لهم بالدخول للكاتدرائية لمقابلة البابا لتقديم الأوراق والملفات التى تدين المجلس الذى يكيل بمكيالين فى سياسات تقديم التصاريح بالزواج وتدخل فيها عمليات رشاوى مالية وفساد إدارى، مؤكدا أن عددا من أصحاب المشكلات لديهم الأوراق التى تثبت حقهم فى الطلاق مثل السيده ” مارى ” التى حصلت على حكم محكمة بزنا زوجها وهو ما يمنحها حقها فى الحصول على تصريح الزواج .

وأضافت كرستين عاذر ادى صاحبات المشكلة أنهم سوف يعودون للاعتصام مجدد فى موعد لم يتحدد بعد ربما يكون بعد يوم 7 من شهر أغسطس المقبل انتظارا لحكم المحكمة الدستورية فى الطعن المقدم ضد تعديلات لائحة 38 التى تمت عام 2008 بحصر أسباب الطلاق فى سببين بعد أن كانت اللائحة تعطى 9 أسباب للطلاق وفى نفس الوقت مازالت الدولة لا تعطى اهتماما لمطالبهم بتشريع قانون للزواج المدنى مثل الدول الغربية بعيدا عن المؤسسات الدينية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *