أبو الفتوح في طب الإسكندرية: ما يحدث الآن هو تنفيذ لتهديد مبارك حينما قال أنا او الفوضى

أبو الفتوح في طب الإسكندرية: ما يحدث الآن هو تنفيذ لتهديد مبارك حينما قال أنا او الفوضى
mail.google.comنننن

كتب- هبة محمد:

نظم طلاب حزب مصر القوية ندوة بكلية الطب جامعة الاسكندرية استصافوا فيها الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح.

بدأت الندوة بمقدمة من طلاب كلية صيدلة ثم بيان من مجموعة طلابية اخرى كان مضمونه الدستور الذى اعطى للطالب حق التظاهر ولم تعمل به الجامعة ولا يعمل به النظام وتم منع التظاهر داخل الجامعة والا سيلفق لهم التهم، وتحدثوا أيضا عن اعتقال الثوار منهم حسن مصطفى واعلنوا تضامنهم معه وأشادوا أن الغضب الطلابى سيفيض به الكيل وقريبا ستحدث ثورة طلابية.

وألقى أبو الفتوح كلمته وقال “أن الجامعة ملك للطلاب والأساتذة ويجب ان ينتهى النظام البوليسى الذى فعله نظام مبارك، والجامعة هى منارة العلم ويجب أن تكون المعاملة فيها باحترام بين الطلاب والأساتذة.

ولا يجب أن يتلقى استاذ الجامعة تعليمات من جهات عليا فلا سلطان على الجامعة واستاذ الجامعة ليس عليه سلطان الا ضميره وعقله ففكرة أنه مندوب للداخلية داخل الجامعة يجب ان تنتهى لأن هذا يقلل من كرامة أستاذ الجامعة.

وكان أستاذ الجامعة يهان ويتم تفتيشه من قبل رجال أمن الدولة قبل أن يدخل من باب الجامعة وأيضا كان مكلف ان يبلغ امن الدولة عن الطلاب الذين لهم نشاط سياسى فيجب أن يعتبر الاستاذ الجامعي الطالب ابن له فاستاذ الجامعة عندما كان طالب كان يعانى بنفس المعاناه التى يعانيها الطالب حاليا.

ايضا اتحاد الطلبة يجب ان يكون مؤسسة طلابية وطنية ويطلق حرية الطلاب فى العمل السياسى والاجتماعى وغيرها فالاتحاد يجب ان ينفصل عن الداخلية وامن الدولة ولا احد له الحق ان ينزع الحرية من الطالب ومن العيب يقال ان الطلاب سيستخدمون الحرية خطأ لأن الشباب المصرى تربى فى البيوت المصرية مسلميها ومسيحييها وتعلمون القيم والاخلاق فيجب ان تعود الامور لطبيعتها بعد ثورة يناير.

ما يحدث الآن هو تنفيذ لتهديد مبارك حينما قال أنا او الفوضى ويجب أن يعلم استاذ الجامعة انه بين طلابه يوصل علم وليس فقط العلم لكنهم يتعلمون القيم والاخلاق ويدخل المحاضرة ويشرح بضمير استاذ الجامعة لا ان يعطى مذكرة ويلقى كلمة وبهذا يكون قد أدى عمله وأيضا يجب أن يشعر انه يجلس بين ابناءه واخوته فى الجامعة .

ويجب بعد الثورة نسترد عافيتنا العلمية واضاف ان الطالب لا يحب العلم الا عندما يقوم استاذة بهذا ويعمل على تحبيبه فى العلم ولن يتقدم اى وطن الا بالعلم والبحث ولابد ان تنتهى مشكلة المراجع.

ايضا من حق الطالب يوصل رأيه ابتداء من ابداء الراى الى الاعتصام دون تعطيل مرافق الدولة وانه قال ايضا انه اول واحد نادى بعمل احزاب داخل الجامعات وكل حزب يفتح له فرع داخل الجامعة فيجب ان لا يتخرج الطالب وهو خالى الافق ويكون عنده توعية سياسية واحد مظاهر تطبيق المواطنة تقديم اهل الكفاءة على اهل الثقة واضاف ان الثورة كسرت حاجز الخوف وم نالعيب ان تقال كلمة ” كنت تقدر تقول كدة ايام مبارك “.

وهتف الطلبة وقتها انا مش كافر انا مش ملحد يسقط يسقط حكم المرشد وثوره ثوره حتى النصر ثوره فى كل جامعة مصر وهتفوا ايضا ولا خوف ولا رعب كل السلطة فى ايد الشعب.

واكمل كلامه قائلا ان لا يوجد قوانين لاسترداد حقوق الشهداء والقصاص وجاء دستور يصعب صدور تلك القوانين وشبه محاكمة مبارك بالاستهبال السياسى.

وفى هذه اللحظة هتف الشباب على فى صوتك على وعلى بكرا الثورة تشيل ما تخلى.

واستنكر ترك السلطة للمليارات المنهوبة تحت يد النظام السابق حتى الان وقال ان بين بنوك الدول الاجنبية وبين النظام الحالى استهبال سياسى ايضا لانهم قالو ان مصر ليس بها امان وعند توفير الامان بها سيتم ارجاع الاموال المنهوبة اضاف ان ولاية شيكاغو اقل امان من مصر بكثير.

وقال ان الشباب الثورى مستمر فى مسيرتة ومحافظ على السلمية واخلاق الثورة ولا يسلك سلوك الثورة المضادة ويجب ان يحدث اجتماع بين السلطة والمعارضة لان ما يحدث ان كل طرف يطلق رجالة ومصر هى التى تدفع الثمن.

وأضاف أيضا “من حق الشعب أن يعبر عن رأيه ومن حقه أن يتظاهر ووظيفة السلطة هى حمايتهم ليس فقط أثناء المظاهرة لكن من قبل بدايتها ولا يتم الاساءة للثوار السلميين والظباط الذين يقولوا انهم غير قادرين على تأمين المواطنين فليجلسوا فى بيوتهم ويأتى غيرهم فهم ياخذون رواتبهم من أموالنا”.

وأكمل “عدم وجود الأمن هى مسئولية محمد مرسى فى الأول والآخر ويجب أن يعترف أنه عاجز وأن السلطة عاجزة والانتخابات المبكرة هى طريقة ديمقراطية للسلطة العاجزة ولا يصح أن يجلس على الكرسى بشيك على بياض لمدة اربع سنوات”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *