ابنة عز: أبي لن يبيع شركاته حتى لو سُجِن 44 عامًا

ابنة عز: أبي لن يبيع شركاته حتى لو سُجِن 44 عامًا
رجل الاعمال احمد عز

كتب- معتز راشد:

قالت عفاف عز، ابنة رجل الأعمال المحبوس أحمد عز، إن والدها لن يبيع شركة حديد عز الخاصة به، حتى بعد سجنه 44 عامًا، وتغريمه نحو 3.8 مليار دولار في قضايا فساد.

وأضافت عفاف، في مقابلة مع شبكة بلومبرج الإخبارية الأمريكية، نشرتها الإثنين، أن والدها تلقى العديد من العروض من الخارج والداخل لشراء شركة حديد الدخيلة، لكنه رفضها جميعاً، مشددة على اتجاه الشركة للتوسع في الفترة المقبلة.

ونفت عفاف الاتهامات الموجهة لوالدها، مؤكدة اتخاذ الخطوات القضائية اللازمة في الفترة المقبلة لإثبات براءته، موضحة أن هناك اعتقاد خاطئ بأن شركة الدخيلة كانت كنزاً وطنياً سرقه (عز)، ولكنها في واقع الأمر كانت تعاني من أزمة سيولة وتم شراؤها من قبل مستثمرين دوليين، بحسب قولها.

وأشارت ابنة عز، التي سبق لها العمل فى القطاع المصرفي خارج مصر، أنها عادت إلى القاهرة فى 2010 لمتابعة العمل في شركة والدها.

كان عز استقال من رئاسة مجلس إدارة شركته فى مايو 2011، وتم إسناد المنصب إلى بول شيكايبان، لكن ابنة عز أكدت أن دورها فى الشركة بدأ يتزايد خلال الأشهر القليلة الماضية، لافتة إلى أن القضايا المرفوعة ضدها تمثل عبئًا على الشركة والعائلة.

ويواجه أحمد عز، اتهامات فى عدد من القضايا، من بينها القضية المعروفة بـتراخيص الحديد، التي تعاد محاكمته فيها مع عمرو عسل، رئيس هيئة التنمية الصناعية السابق، بعد حكم محكمة النقض في ديسمبر الماضي بإلغاء الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة التي عاقبت عز وعسل بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات، كما يحاكم أمام المحكمة الاقتصادية مع علاء أبوالخير، العضو المنتدب لشركة حديد الدخيلة، وسمير نعمان، مدير المبيعات بالشركة، لاتهامه باحتكار الحديد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *