ابو الفتوح يهاجم الاخوان من الاسكندرية ” ان لم تستطيعوا النهوض بها فاتركوها “

ابو الفتوح يهاجم الاخوان من الاسكندرية ” ان لم تستطيعوا النهوض بها فاتركوها “
ابوالفتوح9

هاجم اليوم الدكتور «عبد المنعم أبو الفتوح» خلال الندورة التى عقدها بالاسكندرية بكلية الطب , الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وحكومتة وجماعة الاخوان والمسلمين , واتهمهم بانهم فاشلون فى ادارة البلاد وان ادائهم سئ وانهم لم يستطيعوا النهوض بالبلاد

كتبت- هبة الزغبى :

اقام اليوم الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح رئيس حزب مصر القوية والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية , والقيادى السابق بمكتب الارشاد بجماعة الاخوان المسلمين ندوة بكلية طب الاسنان بجامعة الاسكندرية .

وقد حمل ابو الفتوح خلال ندوتة النظام الحالى مسئولية عن عدم مواجهة الفساد في مؤسسات الدولة أو إرجاع الأموال المنهوبة أو إصدار قوانين العداله الاجتماعية.

وأضاف أن مجلس الشعب، الذي استمر أكثر من 5 أشهر لم يشرع قوانين العدالة الانتقالية، وأكد أن الشباب يسيرون في مسارين مختلفين هما استكمال أهداف الثورة ومحاربة الثورة المضادة، والمسار الثاني هو بناء الدولة، وهذا ما يفعلة الطلاب في الجامعات المصرية.

كما أكد أن الدستور المصري الحالي الذي أعدته جماعة الإخوان المسلمون قتل كل الفرص الممكنة لإصدار قوانين تعلق بالعدالة الاجتماعية متسائلا: هل تلك سياسات إدارة لديها نية حقيقية لاسترداد الأموال المنهوبة.

وتحدث أبو الفتوح عن المحاكمات التي تتم لعدد من الرموز النظام السابق قائلا: خروج كل رموز النظام السابق من القضايا التي كان يحاكمون بها يتحمل أيضا مسئوليته النظام الحالي متسائلا: هل حاكمنا حسنى مبارك على 28 يناير فقط، ونسينا ما فعل في مصر من تجريف للوطن ونهب للميارات وتخريب ثرواتها.

ووصف «أبو الفتوح» محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك بـ«الاستهبال السياسي» متسائلاً: «انت بتحاكم مبارك على إيه ده قعد طول 30 سنة من نهب مليارات المصريين، وسرقة قوت الشعب، والخضوع للهيمنة الأمريكية الصهيونية، وتجريف للوطن، وجاي دلوقتي بتحاكمه ده شغل اسمه استهبال سياسي».

وفى نفس السياق دافع أبو الفتوح عن القضاء المصري الذي يتهمه البعض بالعمل لصالح الثورة المضادة وخاصه بعض الأحكام في قضايا رموز النظام السابق، مؤكدا أن القضاء لا يحكم سوي بالقوانين التي أمامه.

أضاف “أبو الفتوح”  أن هناك محاولات حثيثة لتشويه الثورة المصرية بداية من عمليات التخريب التي تحدث من بعض الفئات التي أشار إلى أنها تخرج في مظاهرات تعمل لصالح عودة النظام السابق، وتطبيقا لمقولة المخلوع: “أنا أو الفوضي”.

فيما قام بعض الحضور بترديد شعارات مناهضة للاخوان المسلمين ورفع لافتات ” لا لاخونة مصر ” ” لا لبيع مصر لقطر ” , وقاموا برفع لافتات تحمل صور بعض المعتقلين وطالبوا بالافراح عنهم وخروجهم من السجون التى اطلقوا عليها ” معتقلات الاخوان ” على حد قولهم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *