حمزواى بالإسكندرية : الرئيس وجماعته يتحاملون مسئولية ما يحدث في مصر

حمزواى بالإسكندرية : الرئيس وجماعته يتحاملون مسئولية ما يحدث في مصر
mail.google.com

كتب – ياسمين حموده:

نظمت اليوم أسرة صوت الميدان بكلية الآداب جامعة الإسكندرية ؛ ندوة بعنوان ’’ الحقوق والحريات الطلابية ’’ وحضر الندوة الدكتور عمرو حمزواى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة ، والذى بدء حديثة بشكر أسرة صوت الميدان وأكد حمزواى أن من حق الجسد الطلابى أن يعاد النظر فى اللائحة الطلابية التى وضعت من خلال سيطرة فصيل واحد وإلا ستسمر المساومات على حرية النشاط الطلابى والاهتمام بالشأن العام والسياسى.

قال عضو جبهة الإنقاذ الوطنى عمرو حمزاوى إن الرئيس محمد مرسى لا يلتزم بإجراءات الديمقراطية ومعه جماعة وحزب تتنافى ممارساتهم مع الديمقراطية وتعمق من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية فى مصر، مشيرًا إلى أن مسارات الشعب المصرى فى انتزاع حقوقهم تتقدم.

وقال حمزاوى إن الشعب المصرى منذ عامين يواجه خطر ترويج الاستبداد باسم الدين، مشيرًا إلى أن دستور مصر 2012 لا يضمن حقوقا ولا حريات ولا يضمن بناء الدولة الديمقراطية، ولا يفعّل مبدأ العدالة الاجتماعية بوضوح.

وأضاف حمزاوى خلال كلمته أن جماعة الإخوان قامت بعقد مساومة مع المؤسسة العسكرية من خلال الدستور، بحيث لن يكون لمجلس النواب حق فى الرقابة على ميزانيتها.

وقال حمزاوى إن شرعية الرئيس المنتخب الأخلاقية سقطت بالكامل عندما استمرت عمليات الإفلات من العقاب وزادت انتهاكات حقوق الإنسان، كما فقد شرعيته السياسية لعدم وفائه بالوعود التى قطعها على نفسه أثناء ترشحه للرئاسة، ومنها الشراكة الوطنية التى تحولت إلى أخونة للمؤسسات، كما وعد بالشفافية، معلقًا: “إلا أننا لا نعلم أى شيء عن ميزانية الرئاسة، مشيرا ً إلى أن الشرعية الوحيدة الباقية هى صندوق الانتخابات، ولكن هذا لا يمنعه من المطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة.

وأضاف حمزاوى أن الرئيس المنتخب وجماعته ما زالوا يمارسون إنكار الواقع المصرى ويتحدثون عن غطاء سياسى للعنف وفتن ومؤامرات واضطرابات، ولكنهم يتحملون المسئولية الكاملة لكل ما يحدث.

ونفى حمزاوى تغير موقف جبهة الإنقاذ الوطنى من خوض الانتخابات القادمة، مؤكداً عدم المشاركة فيها إلا إذا لو تغيرت القواعد الدستورية غير العادلة ومجلس تشريعى مطعون فى شرعيته ويتحايل على دستور وضعه الإخوان أيضاً، وإلا ستتحول المعارضة إلى معارضة مستأنسة كما كان فى عهد مبارك.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *