تأجيل جنازة شهيدة الإسكندرية للمرة الثانية ورئيس الوزراء يوفد مندوبا للتعزيه

تأجيل جنازة شهيدة الإسكندرية للمرة الثانية ورئيس الوزراء يوفد مندوبا للتعزيه
367عصام شرف

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتبت – زينب ابوزيد


تم تأجيل جنازة شهيدة الإسكندرية هدى محمد السيد طهطاوى للمرة الثانية و البالغة من العمر 17عاما ،والتي أصيبت بطلق نارى أثناء محاولتها إنقاذ شقيقها إبراهيم الذى أصيب فى نفس اليوم بطلق نارى فى الرأس أودى بحياته على الفور يوم جمعة الغضب ، حيث تقرر لها الاقامة غداالثلاثاء، ، ويرجع ذلك  إلى أن الطب الشرعى بالقاهرة قرر تشريح جثمان الشهيدة فى العاشرة صباح غد الثلاثاء، لتحديد سبب الوفاة واستخراج تصريح الدفن، على أن يصل جثمان الشهيدة من القاهرة إلى الإسكندرية إلى مسجد القائد إبراهيم لتشييع الجنازة عصرا.


واتهم شقيق الشهيدة ضابط الشرطة مصطفى الدامى بقتل هدى وإبراهيم يوم جمعة الغضب، مشيرا إلى أنه قد تلقى العديد من المكالمات الهاتفية منه، ومن أشقائه تتضمن تهديدات بالقتل، ومساومته بمبلغ مالى كبير وصل إلى 500 ألف جنيه للتنازل عن دم الشهداء هدى وإبراهيم، وقال وليد: “لن أتنازل عن دم إخواتى، ولن أسكت على حق القصاص حتى وإن سكتت الحكومة، ولن أفرط فى دمهم أبدا“.

كما استنكر وليد طهطاوي شقيق الشهيدة هدى تعرضها الي لإهمال والذي تسبب في وفاتها، موضحا أنه قام بنقلها للقاهرة لاستكمال العلاج، إلا أن تأخر الحالة قد أدى إلى الوفاة، مشيرا إلى أن هدى ظلت تتلقى علاجا بمستشفى الأميرى الجامعى لمدة ستة أشهر حتى توفاها الله مساء أمس بمستشفى الشفاء بالساحل بالقاهرة، بعد أن تأخرت حالتها بمستشفى الميرى وتبرع الدكتور طارق المرشدى بنقلها وعلاجها على نفقته الخاصة بالقاهرة، وقام بإجراء عدة عمليات جراحية لها فى محاولة منه لإنقاذ حياتها، إلا أن تأخر حالتها أدى إلى وفاتها.


ومن جانبه أوفد الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، مندوباً عن المجلس لمشاطرة أحزان أسرة الشهيدة “ وأرسل رئيس الوزراء برقية لأسرة الشهيدة نيابة عن شعب وحكومة مصر، داعياً أن يحتسبها الله عنده من الشهداء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *