استمرار تفاقم أزمة بنزين 80 بالإسكندرية

كتب: آخر تحديث:

 

 

 

 

 

 

كتبت – هدى محمود

 

عادت أزمة اختفاء بنزين 80 مرة أخري إلي محطات الإسكندرية، حيث تراكمت عشرات السيارات في طوابير طويلة أمام محطات البنزين في جميع إنحاء الإسكندرية مما تسبب في إرباك حركة المرور وتعطيل الحركة في معظم شوارع المدينة الرئيسة المجاورة لمحطات البنزين ، فضلا عن قيام سائقي الميكروباص بزيادة تعريفة  الركوب بدعوى زيادة أسعار البنزين .

كما انتشرت السوق السوداء في بيع البنزين و الجاز ، واضطر السائقين إلي شراءه بأسعار تفوق سعره الأساسي ،مما تسبب في حدوث بعض المشدات والمشاجرات بسبب طوابير الانتظار ، ووقعت العديد من حالات التعدي علي أصحاب المحطات كان من بينها قيام عدد من السائقين بالتعدي بالضرب علي صاحب محطة بمنطقة غرب الإسكندرية، بعد رفضه تعبئة عدد من الجراكن للسائقين لبيعها في الأسواق السوداء.

من جهته أكد المهندس محمد مرزوق رئيس قطاع العمليات بشركة مصر للبترول لـ”الشروق”، علي توافر السولار في الوقت الحالي بشكل كافي بكافة المحطات التابعة للشركة، مضيفاً بأن الأزمة جاءت نتيجة لضغط الاستهلاك خلال الأيام القليلة الماضية نظراً لموسم الحصاد، وذهاب القدر الأكبر من كميات السولار إلي محافظة البحيرة والمناطق الزراعية منها، لافتاً إلي حدوث هذه الأزمة في مثل هذا الوقت من كل عام لفترة محدودة.

كما أعلنت شعبة النقل الداخلي بالغرفة التجارية أن مجلس الإدارة بالشعبة في حالة انعقاد دائم لحين حل مشكلة السولار، وأكد جابر محمد عثمان رئيس الشعبة علي التزام أصحاب الشركات بتثبيت أسعارها، نافياً الشروع في أية زيادة رغم ارتفاع أسعار السولار في السوق السوداء،

ولفت أعضاء الشعبة إلي ظهور الأزمة بعد أحداث ليبيا، نظراً لوقف كميات السولار التي كانت تستوردها مصر منها، مطالبين بتشكيل لجنة لإدارة الأزمات يتم من خلالها وضع أولوية للسيارات الأجرة والنقل الداخلي للحصول علي السولار بدلاً من السيارات الملاكي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *