المتحدث باسم الضباط فهمي بهجت في تصريحات صحفيه : 154 ضابط مرشح لأول إنتخابات لنادي الضباط في تاريخ وزارة الداخليه الثلاثاء القادم‎

المتحدث باسم الضباط فهمي بهجت في تصريحات صحفيه : 154 ضابط مرشح لأول إنتخابات لنادي الضباط في تاريخ وزارة الداخليه الثلاثاء القادم‎
mail.google.com

المدار:

أعلنت وزارة الداخليه رسميا أسماء الضباط المرشحين من جميع الجهات الشرطيه لأول إنتخابات تجريها الوزراه في تاريخها لعضوية نادي ضباط الشرطه التي تجري يوم الثلاثاء القادم وقال الرائد فهمي بهجت، المتحدث باسم الضباط أن الإنتخابات تجري علي مقعد رئيس مجلس الإداره ويجب أن يكون بدرجه مساعدا لوزير الداخليه ومقاعد لرتبة اللواء والعميد والعقيد والمقدم والرائد والملازم إضافه لمقعد من ضباط المعاش واضاف بهجت المرشح لعضوية النادي أن ” عدد الضباط المرشحين للإنتخابات بلغ 154 من بين 36 الف و242 ضابط لهم حق الإنتخاب من العاملين بالخدمه و16 الف و835 من ضباط المعاش ” مشيرا الي أن هذه الإنتخابات تعد تاريخيه داخل وزارة الداخليه نظرا لكونها الأولي من نوعها داخل إحدي الجهات العسكريه التي لا تعترف بالإنتخاب كطريقة لإختيار الوظائف وإنما بأقدمية الرتب والكفاءه وهي إحدي ثمار ثورة يناير ، وأكد بهجت الذي يعمل رئيسا للعلاقات العامه والإعلام بوزارة الداخليه في قطاع شرطة الكهرباء أنه ” عقب فوزه في الأنتخابات مع زملاؤه الذين سيمثلون أول جهة شرطيه منتخبه داخل أجهزة الأمن سيتوجه بمطالبة الرئيس محمد مرسي في بيان رسمي من خلال مؤتمر صحفي عالمي بإبعاد جهاز الشرطة عن الصراعات السياسية، قائلا: ” لن يتم إقحامنا في أي صراعات بعد ذلك ولن نعمل لصالح فصيل سياسي بعينه وسنعمل فقط لصالح المواطن والشعب المصري فقط “.

وأضاف بهجت الذي تقدم بطلب لوزير الداخليه في وقت سابق بإستطاعته وعدد من زملاؤه الضباط بالقبض علي حازم أبوإسماعيل في ظرف ساعه واحده أن ” الأهداف الرئيسية للنادي تتمثل في تحقيق المساواة في الأجور بين الضباط بهدف القضاء علي التمييز والتفرقة بينهم بما ينعكس علي آدائهم الأمني كما سنحاول وضع ضمانات كافية لعدم تعسف بعض القيادات التي تهدر حقوق الضباط ولا تهتم بحل مشاكلهم وتؤثر سلبيًا علي أدائهم، قائلا: “سنتلقي الشكاوي ضد تلك القيادات وسنعرضها يوميًا علي وزير الداخلية لإصدار توجيه كتابي بحلها دفعًا لعجلة الأداء الأمني .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *