تأجيل دعوى وقف بث قناة النهار و قناة الحافظ

تأجيل دعوى وقف بث قناة النهار و قناة الحافظ
index

وكالات:

أجلت الدائرة السابعة بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار حسونة توفيق نائب رئيس مجلس الدولة، الدعوى المقامة من حسن علي محمود، والمشير أحمد علي، وشريف أحمد عطية المحامين، حيث تقدم أحد المحامين للمطالبة باتخاذ الإجراءات القانونية ووقف بث قناة النهار الفضائية، ومنع الإعلامي محمود سعد من الظهور بها، لجلسة 11 مايو المقبل للاطلاع وتقديم المذكرات والمستندات.

واختصمت صحيفة الدعوى القضائية رقم 25599 لسنة 67 قضائية، والمقامة من حسن علي محمود، والمشير أحمد علي، وشريف أحمد عطية المحامون، وزير الاستثمار ورؤساء مجالس إدارات الهيئة العامة للاستثمار، والمنطقة الحرة، والشركة المصرية للأقمار الصناعية، وقناة النهار الفضائية، والإعلامي محمود محمد سعد، وشهرته محمود سعد.

وقالت الدعوى: إن الإعلامي محمود سعد أثناء تقديمه لبرنامج «آخر النهار» على فضائية النهار قد دأب على استخدام ألفاظ وعبارات وصفتها الدعوى بالنابية، والخروج عن القيم والآداب العامة، وقال الإعلامي الموقر بحسب الدعوى نصا “المفروض يحطونا مادة تسمح للمذيع بأن يشتم في الحلقة 3 شتمات أبيحة.. انتو عارفينها كلكم.. هنتخنق خنقة بنت وتبعها «لفظ خارج».

وعرضت الدعوى بعض تصريحات الإعلامي محمود سعد ببرنامجه الذي قال فيه معلقا على حادث قطار أسيوط (كنت هروح أقتل رئيس الوزراء)، وهو ما اعتبرته الدعوى تحريضا على ارتكاب جناية القتل.

واتهم مقيم الدعوى محمود سعد، بأنه سخر أيضا من رموز القضاء المصري، عبر تناول مشاركتهم بالاستفتاء، وأنه واصل السخرية بشيخ الأزهر، وأساء لدولة عربية شقيقة.

من ناحية اخرى قررت الدائرة السابعة بمحكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار حسونه توفيق نائب رئيس مجلس الدولة الدعوى التي أقامها الفنان هاني رمزى لوقف بث قناة الحافظ ومنع بث برنامج فى الميزان لجلسة 18 مايو المقبل.

وقال “رمزى”، فى دعواه رقم 25603 لسنة 67 قضائية: إنه تعرض لعبارات وألفاظ من برنامج، فى الميزان عبر حملة شرسة للنيل منه ومن كرامته والتعرض لأفراد عائلته من قبل عبد الله بدر بألفاظ وصفتها الدعوى بأنها لا تخرج من مسلم، خاصة لو ألحق بنفسه صفة الأستاذية واعتاد أن يسبق اسمه بكلمة شيخ دون مراعاة لحقوق الآخرين وما دعا إليه الإسلام السمح.

وقدم محامى الدعوى قرصا مدمجا تمهيدا لتسليمه للمحكمة، قائلا، فى صحيفة دعواه، إنه أنذر وزارة الإعلام فى 4 فبراير الجارى لاستنهاض مسئولياتها تجاه التعرض لحرمات الناس وأعراضهم إلا أن المختص بوزارة الإعلام رفض استلام الإنذار ليتم إعلان نيابة مدينة نصر التى تتبعها الهيئة العامة للاستثمار والتى يتبع دائرتها مقر الهيئة والوزارة.

واعتبرت الإنذارات المقدمة والمرفقة بالدعوى أن البرامج المبثوثة وأهمها برنامج، فى الميزان، سيئة التصرف والسمعة.

ووجه بدر طبقا لأسباب الدعوى ألفاظا لهانى رمزى يتهمه بأنه “قليل الأدب وممن أخرجوا الفيلم المسيء للرسول” وهو ما أثبتته مطالب الدعوى فى القرص المدمج والذى سجل العبارات التى استخدمها عبد الله بدر.

ذكر أن الدعوى مقامة ضد كل من وزير الاستثمار ورئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ورئيس مجلس إدارة المنطقة الحرة الإعلامية ووزير الإعلام ورؤساء مجالس إدارات أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، والشركة المصرية للأقمار الصناعية، نايل سات وشركة البراهين العالمية المالكة لقانة الحافظ والمدير التنفيذى للقناة وعبدالله بدر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *