الملكة‎

الملكة‎
قلب

كتب- محمد يسري:

يحكى أنه يوجد الكثير من الشعراء

هل لأحدهم عشقا مثلى

لا اهجو شعرهم و لا هو أفتراء

أنها حبيبتى من تملك قلبى

أن أحسستم قلبها

فلن تكتبوا الشعر فى أحبتكم

و أن كتبتم

ماستصبح أشعاركم فيهم الا أذدراء

أجد معانى جديدة لم تصلوا اليها

فى كل يوم

هى الملكة أن كنتم سادة القوم

هى التمرة أن كنتم فى حالة الصوم

هى الظل أن رغبتهم فى النوم

وما النوم بوجودها الا جسدا غاب عنه الوعى

ما دمت حيا ستطالبك روحك اليها بالسعى

فما الروح تبدو بأشتياقها راغبة فى الرحيل

حتى لو كانت دقائق داعبها الأنين

مادامت عيون الملكة  تسحر

أين الأمير؟

 فلتخبرنى كيف يأتى يوما بدونها

لا أعرف الا الحياة فى أسمها

نسيت كل ما كان كان قبلها

لم أعد أهتم الا بالحياة الى جوارها

يشتاق وجهى الى ملامح وجهها

ينزف قلبى حين يذكر ضحكها

أتألم من الغيرة أن أحسستها

احس الحزن

و ما أحسسته كذالك من قبل

 بل أتت كل المشاعر منذ أن رأيتها

منذ أن لم أعد أنسانا

بل صرت أميرا يدعى حبها

هذا ليس فقط حبا

بل أنا صرت عاشقا منذ أن لمحتها

الشعر يكتب دون أن أكتبه

الفرح يأتى دون أن أسعده

صرت أنا دون أن الاحظه

لن تستطيعوا مقاومة سحرها

هى فقط من تملك قلبها

أملك البعد لكنى أعرف حياتى بعدها

لن أحب و سوف أموت

و أحساسى أنى أميرها

لن أضحك من قلبى

و السعادة لن أحسها

 كل البنات فى عينى أجزاء منها

لا أدعى عليها الكمال

بل الكمال هو من يشتاق

كى يقترب منها

لست من يتوسل

و لكنى لم أجد مثلها

ولا أكذب فى ذالك

ولا أظلم ممن يتشبهون بها

و لا أظلم عشاق قد عشقوا غيرها

لو أحستها أى نفسا لعلمت بسحرها

أما أنا

أحسست بنور وجودى حين خلقها

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *