الأمن يطارد المتظاهرين بالمدرعات بميدان فيكتورعمانويل بسموحة

الأمن يطارد المتظاهرين بالمدرعات بميدان فيكتورعمانويل بسموحة
اشتباكات سموحة

كتب – ياسمين حمودة:

لجأت قوات أمن الإسكندرية إلي إطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع بكثافة ومطاردة المتظاهرين بالمدرعات في شوارع سموحة ، إثر تطور الاشتباكات بميدان فيكتور عما نويل أمام المقر الرئيسي لحزب الحرية والعدالة الدراع السياسي للجماعة الأخوان المسلمين فيما بين المتظاهرين وأفراد تابعين لجماعة الإخوان المسلمين، حيث استخدمت في الاشتباكات قنابل مولوتوف وألعاب نارية وطلقات رصاص في الهواء من جانب الطرفين.

كان المتظاهرين قد لجئوا خلال الاشتباكات إلى حرق صناديق القمامة لقطع الطريق أمام صفوف الجماعة، بالإضافة إلى استخدامهم للدروع الخشبية في محاولة لتحصين أنفسهم في مواجهة أفراد الجماعة، فيما ترددت أنباء عن وقوع مصابين وجرحى .

ويذكر وصول كل من مدير أمن الإسكندرية أمين عز الدين، وعدد من القيادات الأمنية أبرزها حكمدار شرق الإسكندرية اللواء علاء رشاد، ورئيس مباحث الإسكندرية العميد شريف عبدالحميد، وسط ساحة الاشتباكات داخل سيارة مُصفحة.

 ومن جانبة أكد إيهاب القسطاوى منسق حركة تغيير لجريدة المدار إلى أن الثوار فوجئوا بطلقات خرطوش على المجموعات المحتشدة بميدان فيكتور عمانويل بسموحة، وبدأت حالة من الكر والفر فى الشوارع المحيطة بالميدان.

 ويذكر أن بعد إندالع الأشتباكات بين المتظاهرين وجماعة الأخوان المسلمين أمام المنطقة الشمالية العسكرية بسيدى جابرحيث قامت قوات الأمن بفض الاشتباكات بالقنابل المسيلة للدموع توجهت جماعة الأخوان لحماية المقر الآدارى للجماعة بسموحة بينما أحتشد المتظاهرين بميدان فيكتور عما نويل .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *