«الموساد» يطلب موظفين جدد عبر الإنترنت

«الموساد» يطلب موظفين جدد عبر الإنترنت
تسيبى ليفنى - الموساد

كتب – محمد رزق:

أطلقت وكالة الاستخبارات الإسرائيلية «الموساد»، الخميس، حملة لطلب عملاء جدد في الكثير من المجالات بدءا من النجارين حتى الكيميائيين.

وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني أن «معهد الموساد للمخابرات والعمليات الخاصة أطلق حملة واسعة النطاق خلال الأيام القليلة الماضية في سعيه لضم العديد من المهنيين إلى صفوفه».

وتوجه الحملة الجديدة، التي حملت شعار «مع أعداء على هذا النحو.. هناك حاجة للأصدقاء»، الأشخاص، إلى الموقع الإلكتروني للموساد، وللقائمة الطويلة من المهن التي تريدها الوكالة.

وقالت الصحيفة إن «هذه واحدة من أكبر الحملات التي أطلقها الموساد منذ سنوات، وشملت على نحو فريد شبكات التواصل الاجتماعي الإعلامية».

وأشار الإعلان إلى أن «الموساد مستعد لقبول الأشخاص الذين يتمتعون بالعبقرية، والذكاء، والشجاعة، والتأثير على الناس»، حسب الصحيفة.

وأضاف أن «الموساد يحتاج إلى الأشخاص الذين خدموا في وحدات المخابرات العسكرية، والذين يتحدثون لغات (بصفة خاصة الفارسية والعربية)، ومعلمي اللغات الأجنبية، والعاملين في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والكيميائيين ومساعدي المختبرات، ومصممي الجرافيك، والمحامين، وعلماء النفس، وأمناء مخازن، وحتى النجارين».

وليست هذه المرة الأولى التي يسعى فيها جهاز «الموساد» الإسرائيلي لتجنيد عملاء عبر الإنترنت، وسبق أن كشفت المخابرات العامة المصرية قضية الجاسوس طارق عبد الرازق، مدرب «كونغ فو»، الذي أرسل طلب تعاون لـ«الموساد» عبر البريد الإلكتروني في بداية ٢٠٠٧، وضبطته أجهزة الأمن في أغسطس 2010، وعاقبته محكمة جنايات أمن الدولة العليا في 23 يونيو 2011 بالسجن المؤبد مع ضابطين إسرائيليين حكما غيابيًا.

التعليقات

  1. I love the state of Israel and myself, where I work, because Israel is a state achieving the dreams and hopes and wishes and thank kindly Alrdaly message.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *