التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

 

كتبت – ايمان مصطفى

 

أصدر ائتلاف شباب الثورة بيانا أكدوا فيه متابعتهم باهتمام بالغ سعي الدكتور عصام شرف لتشكيل حكومته الجديدة، وعلي الرغم من ان الائتلاف قد أكد مرارا وتكرارا ان الوضع الحالي يحتم علي المجلس الأعلي للقوات المسلحة الدعوة الي تشكيل حكومة انقاذ وطني  تتجاوز تلك المرحلة الدقيقة في تاريخ مصر، الا اننا ترسيخا لمبداء وضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار، وتمسكا منا بمبداء التوافق الوطني فان ائتلاف شباب الثورة يؤكد علي اعطائه الفرصة للتعديل الوزاري الذي يسعي الدكتور عصام شرف لاستكماله وذلك في الوقت الذي يجدد فيه الائتلاف  تمسكه بضرورة اجراء عملية تطهير كاملة داخل كل الوزارات  التي اشارت مداولات تشكيل الحكومة عن احتمالية بقاء رموز للنظام السابق علي رأسهابما يما يحول دون تخليص الجهاز الاداري للدولة من الارث الفاسد لنظام مبارك، ويدعو الائتلاف  حكومة الدكتور شرف الي اعلان برنامج واضح بجدول زمني يكفل اتخاذ اجراءات تطهير واسعة داخل كل الوزارت  في عملية يتطلب اجرؤها الاعلان عن تقاصيلها وتنفيذها  بكل شفافية وحزم .

 

كما يؤكد الائتلاف ايضا علي تمسكه بضرورة توضيح شرف لاختصاصات الحكومة الجديدة والحد الذي تتوقف عنده صلاحيات المجلس الأعلي للقوات المسلجة، وكان عدم وضوح  اختصاصات الجهتين خلال الاشهر السابقة قد خلف حالة ارتباك شديدة اثرت سلبا علي عملية التحول الديمقراطي في البلاد، وخلفت بوضوح  ملامح ارتباك وتباطؤ في اداء حكومة اختارها الشعب وكان يتحتم عليها الاسراع بتحقيق مطالبه كافة، الامر الذي دفع الجماهير الي العودة مجددا الي ميدان التحرير بعدا ان رأت السلطة التي تدير البلاد تكتفي بأتخاذ حطوات اصلاحية بطيئة بعيدة كل البعد عن الحالة الثورية التي صنعها الشعب المصري العظيم يثورته المجيدة.

 

ويجددا الائتلاف تمسكه بمطالبة المستشار عبد المجيد محمود النائب العام بالاستقالة من منصبه، بعد ان اتسم  ادائه في الفترة السابقة بالتخاذل االشديد في القيام بمهامه كنائب عن الشعب منوط باستعادة حقوقهم وتحقيق القصاص ممن تورطوا في قتل ابنائهم.

 

 

وفي النهاية وفي محاولة منا لانقاذ ما يمكن انقاذه فاننا نطالب الدكتور عصام شرف بادراج الاتي اسمائهم داخل التعديل الوزاري الجديد:

اولا:د. حسام عيسي            نائبا لرئيس الوزراء لشئون التحول الديمقراطي

ثانيا:د. ثريا عبد الجواد او د.سامي كمال                           وزيرا للتعليم العالي

ثالثا: المستشار  اشرف  البارودي                        نائبا لوزير الداخلية لشئون جقوق الانسان

رابعا: محمد رفاعة الطهطاوي او حسين ضرار   وزيرا للشئون الخارجية

حامسا:  حافظ المرازي وزيرا للاعلام مع ضرورة التأكيد علي الغاء الوزارة خلال مدة لا تتجاوز اربهعة اشهر

مع عدم الايقاء علي وزيري البترول والبيئة وتكليف شخصيات وطنية غير محسوبة علي النظام السابق

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *