وزير البيئة: مصنع سماد الشرقية مال عام لايمكن إهداره‎

وزير البيئة: مصنع سماد الشرقية مال عام لايمكن إهداره‎
سماد-الشرقيه

كتب- حنان جبران:

نفى الدكتور خالد فهمى وزير الدولة لشئون البيئة ما نشرته بعض الصحف من تنصل الوزارة من تحمل مسؤلية مصنع سماد الشرقية، بل أكد على أن تصريحاته بشأن بيعه للقطاع الخاص قد اجتزأت من سياقها وأن ما اقترحه الوزير بمشاركة العاملين والشباب فى المصنع بأسهم جاء بعد رفض الهيئة العربية للتصنيع الإشراف على المصنع بإعتبار أن لها قانونها الخاص الذى يمنعها من ذلك.

فى الوقت الذى أرجئت فيه محافظة الشرقية تبعية المصنع لها لحين تكوين الكوادر اللازمة لتشغيله ليكون بذلك حلا لمشكلة تثبيت العاملين ورفع أكبر عبء عن الموزانة العامة وتشجيعاً للشباب مما يحقق أنتاجية ومكاسب أعلى. وأكد الوزير أنه كان يفضل أن يؤول المصنع للمحافظة بإعتبار أن المصنع والعاملين والأرض ينتمون لمحافظة الشرقية، مع طلب العون والدعم من الجهات المعنية.

واضاف الوزير أن المصنع مال عام لا يمكن إهداره وأنه لا يخشى المسئولية السياسية عن المصنع بالرغم من أن وزارة البيئة يقتصر دورها على وضع السياسات فقط إلا انها تقوم بالمشاركة وتقديم الدعم كلما أمكن، فالمصنع مشروع بيئى إجتماعى مربح والوزارة مستعدة لتقديم الدعم الفنى للعاملين بالتدريب كما ان الوزارة على استعداد للتنازل عن المعدات التى قدمتها للمصنع للتخلص من قش الأرز بشكل حضارى وللإستفادة منه فى تصنيع السماد العضوى بدلا من إهداره بالحرق ، واقترح على عمال المصنع إمكانية التفاوض مع الهيئة العربية للتصنيع بشأن المعدات التى تخصها.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *