أهالى قرية بالشرقية يحتجزون محامى داخل محكمة بلبيس‎

أهالى قرية بالشرقية يحتجزون محامى داخل محكمة بلبيس‎
s420131813024

تجمهر ظهر اليوم الخميس، المئات من أهالى قرية الواحدة، التابعة لبساتين الإسماعيلية بمركز بلبيس بمحافظة الشرقية، رجال ونساء وأطفال، أمام مجمع محاكم بلبيس، وذلك بعد تأجيل قضية متداولة بينهم، وبين محامى بالقرية على قطعة أرض، وقاموا باحتجاز محامى من القرية داخل المحكمة لإجباره على ترك قطعة أرض لهم بالقرية، لإقامة مدرسة عليها، وقيامهم بدفع ثمن الأرض لهم.

وقال الأهالى، إنهم لعملية خداع كبرى من قبل الإصلاح الزراعى ببيعه قطعة أرض منفعة عامة للقرية، ومساحتها 19 قيراطا لمحامى بالقرية، بدون علم الوحدة المحلية والمجلس المحلى، وبدون موافقة جهاز حماية الأراضى، رغم حصول أهالى القرية على موافقة وزير الزراعة بتخصيصها لعمل مدرسة، ووحدة صحية بالقرية.

ويوجد بالقرية أرض بور مساحتها 22 قيراطا، وسبق وأن تقدم الأهالى بالعديد من الطلبات لشرائها لمركز شباب القرية، المشهر من عام 1976، وليس له أرض.

وتقدم آخرون لشرائها لعمل وحدة صحية، وكانت الردود من قبل الإصلاح الزراعى غير مقنعة، مرة الأرض غير مستقرة الملكية، وأخرى الأرض لازمة لمشروعات الجمعية التعاونية للإصلاح الزراعى بأنشاص، ومرة أخرى الأرض سوف يتم تقسيمها وبيعها بالمزاد العلنى حسب التعليمات، وذلك عام 2000.

وفوجئ الأهالى ببيع الأرض فى مزاد سرى لمحامى بالقرية، وبسعر 20 ألف جنيه للقيراط، أقل بكثير من سعر الأرض، مع العلم بأن سعر القيراط يصل إلى 50 ألف جنيه، وبدون علم الوحدة المحلية وجهاز حماية الأراضى.

وقام المشترى ببناء سور حول الأرض أثناء ثورة 25 يناير، مما أثار غضب واستياء الأهالى والشباب والأطفال بالقرية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *