مقتل مسجل خطر والبحث عن آخرين في مطاردة مع الشرطة بالعاشر من رمضان‎

مقتل مسجل خطر والبحث عن آخرين في مطاردة مع الشرطة بالعاشر من رمضان‎
محمد-كامل-مدير-امن-الشرقيه-300x167

كتب- حنان جبران:

لقي مسجل خطر مصرعه بعد مطاردة، وتبادل لإطلاق الرصاص مع رجال الأمن خلال قيامهم بحملة لتنفيذ الأحكام، وفحص قاطني الشقق المفروشة بمنطقة «ابني بيتك» بالعاشر من رمضان، تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى التأمين الصحي، وجارٍ تحرير المحضر اللازم، والعرض على النيابة العامة.

تلقى اللواء محمد كمال جلال، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد إبراهيم سليمان، رئيس فرقة البحث الجنائي بالعاشر من رمضان، مفاده أنه أثناء قيام كل من الرائد عبد الله النقيرة، رئيس مباحث قسم ثان العاشر، والنقيب أحمد علاء الربع، الضابط بفرع بحث العاشر، والنقيب محمد البرماوي، الضابط بوحدة مباحث قسم ثان العاشر، بحملة لتنفيذ الأحكام، وفحص قاطني الشقق المفروشة بمنطقة «ابني بيتك» دائرة قسم ثان العاشر، فوجئوا بدراجة نارية يستقلها عدد «3» أشخاص، وبحوزتهم بندقية آلية، وفور مشاهدتهم القوات قاموا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاه القوات، مما دفع القوات لمبادلتهم إطلاق الأعيرة النارية.

نتج عن تبادل إطلاق النار إصابة أحد الأشخاص بطلق ناري بالجانب الأيمن، وتبين أنه يدعى أحمد محمد جمعة سالم النجدي (33 سنة) عاطل مقيم بالمجاورة 36 دائرة القسم، وله محل إقامة آخر بجلفينا مركز بلبيس، والسابق اتهامه في القضايا أرقام «28031 جنح بلبيس لسنة 2001، مخدرات»، و«1379 جنح بلبيس لسنة 2002، سلاح ناري»، وتوفى متأثرًا بإصابته عقب نقله لمستشفى التأمين الصحي بالعاشر، وعثر بجواره على سلاح ناري عبارة عن بندقية آلية، وعدد 3 خزن بداخلها عدد 30 طلقة من ذات العيار، ولاذ مرافقاه مستقلين الدراجة النارية بالهرب.

تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى التأمين الصحي بالعاشر من رمضان، وكلفت المباحث بالتحري عن الواقعة، وتحديد الشخصين الهاربين وضبطهما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *