الشرقية تستضيف مؤتمرا دوليا لإدارة رأس المال الفكرى بالمنظمات العربية‎

الشرقية تستضيف مؤتمرا دوليا لإدارة رأس المال الفكرى بالمنظمات العربية‎
S420131615220

كتب – حنان جبران:

بدأت اليوم بالشرقية فعليات المؤتمر الدولى الخامس لإدارة وتنمية رأس المال الفكرى، فى المنظمات العربية بين الواقع والمأمول بمشاركة وفود من دول عربية؛ حيث تتضمن فعاليات المؤتمر الذى يبدأ فى الفترة من 17و18 إبريل الجارى بمدينة أبو حماد والتى تساعد على تحقيق أهدافه مجموعة من البحوث وأوراق العمل المتعلقة بعدة محاور.

وتشمل المحاور المسئولية المجتمعية للمنظمات فى دعم رأس المال الفكرى ويتضمن المحور عدة جوانب منها الالتزامات المجتمعية وتكاليفها والإفصاح عنها والمعايير وأدوات وأساليب قياس دور المسئولية المجتمعية فى دعم رأس المال الفكرى والمراجعة البيئية وتقييم الأداء المؤسسى وقيم وثقافة المجتمع نحو تنمية وتطوير ثقافة التعليم الجامعى الخاص.

أما المحور الثانى فعن ثقافة إدارة رأس المال الفكرى فى المنظمات ويتناول هذا المحور جوانب هامة هى إدارة المعرفة والإدارة الإلكترونية والقيادة والحكومة. فيما يكون المحور الثالث عن آليات تنمية رأس المال الفكرى فى المنظمات ويتناول هذا المحور جوانب هامة تبدأ بإدارة الجودة الشاملة ثم إعادة هندسة الإدارة ليأتى بعدها التفكير الاستراتيجى ثم التصنيع الرشيق والتعلم التنظيمى والتوازن التنظيمى والتسويق الإلكترونى واقتصاديات التعليم الجامعى الخاص.

ويأتى المحور الرابع عن التحديات والمستجدات العالمية المؤثرة فى تنمية رأس المال الفكرى ويتناول هذا المحور جوانب المستجدات والتحولات المؤثرة فى رأس المال الفكرى وآليات وأساليب نقل واقتناء المعرفة والتحالفات الاستراتيجية ونقل المعرفة وأخيرًا نقل واقتناء ثورة المعرفة والتكنولوجية الإدارية والقانونية والاجتماعية والثقافية، فيما يكون المحور الخامس والأخير عن اقتصاديات تنمية رأس المال الفكرى الذى يتناول الجوانب الاقتصادية والمالية لرأس المال الكفرى والمعايير والمؤشرات المالية لقياس رأس المال الفكرى وعلاقة التنمية المالية بالفساد المالى ورأس المال الفكرى.

وعن أهداف المؤتمر أكد الدكتور أسامة عويضة أن الهدف الأول الذى نسعى إليه هو تحديد استراتيجيات نقل المعرفة التقنية والإدارية بين المنظمات العربية فى ضوء التحديات والمستجدات العالمية، ليأتى بعد ذلك الهدف الثانى وهو تعظيم المسئولية الاجتماعية للمنظمات العربية فى دعم رأس المال الفكرى. ثم الهدف الثالث إلا وهو تفعيل دور الجامعات والمراكز البحثية فى تنمية رأس المال الفكرى وأخيراً الهدف الرابع تحديد الجوانب الاقتصادية لدعم رأس المال الفكرى.

يذكر أنه سوف توزيع ورقة عمل على المشاركين والباحثين فى المؤتمر لفكرة استثمارية تعتمد على دمج ومزج زراعات المستقبل مع تكنولوجيا الرى الجديدة التى توفر ثلاثة أرباع كمية المياه فى الرى بالإضافة إلى فكرة دراسة جدوى لمشروع بيئى متكامل يجمع ما بين الطاقة الشمسية والبيوجاز وتدوير المخلفات الصناعية وتحويلها إلى عائد اقتصادى مما تعد فرصة كبيرة للاستثمار العربى بتكلفة قليلة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *