مطعم تركى فى القاهرة : ممنوع دخول المصريين لانهم مقرفين

مطعم تركى فى القاهرة : ممنوع دخول المصريين لانهم مقرفين
index

وكالات:

لم يكتب على مطعمه أنه للأتراك فقط ولم يغلق أبوابه فى وجوه المصريين، لكنه ضمنا معروف بين زبائنه وأصحاب المحال المجاورة بأنه مطعم للأتراك فقط، وأنه لا يرحب بالمصريين رغم أنه يقبع فى قلب منطقة مدينة نصر، التى تشهد أكبر تجمع للأتراك.

«طاهى»، صاحب المطعم وهو تركى الجنسية، قال إن وجود محل للأكلات المصرية على مقرب، من منزله فى تركيا دفعه للتفكير فى أن يفتتح مطعماً للأتراك فى مصر، تحديداً فى الحى السابع بمدينة نصر، الذى به عدد كبير من الأتراك.

بلهجة عربية «مكسرة»، أكد «طاهى» أن المطعم الذى افتتحه منذ عام لم يعانِ أى تعقيدات أو تضييقات حكومية، كما أن جميع زبائنه تقريباً من الأتراك، ليس بسبب منع القائمين على المطعم للمصريين من التردد عليه، كما يزعم بعض أصحاب المحال المجاورة للمطعم، إنما لأن طبيعة الأتراك تختلف كثيراً عن المصريين، بالإضافة إلى أن العمالة الموجودة فى المطعم من الأتراك، لمعرفتهم بالطبخ التركى أكثر من غيرهم من المصريين.

المطعم التركى مقسم إلى جزأين: صالة كبيرة، وأخرى صغيرة للخصوصية أو للأسر، بها عدد محدود من المناضد فقط، ويحظى المطعم بديكورات متواضعة للغاية؛ فقد حرص «طاهى» على مراعاة البساطة فى كل شىء، كما توجد لافتة كبيرة فى واجهة المطعم تضم جميع الأطعمة التركية الموجودة به.

بعد نجاح مشروع المطعم التركى، أصبح «طاهى» يوجد فى مصر معظم الوقت، ويسكن على مقربة من المطعم، وينتظر فترة الإجازات للسفر إلى أسرته فى تركيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *