مقتل بريطاني بانفجار وعشرات القاعديين بهجوم للجيش فى اليمن

مقتل بريطاني بانفجار وعشرات القاعديين بهجوم للجيش فى اليمن
yemen(2)

 

 

 

 

 

 

لندن،بريطانيا،(CNN)

 

 

لقي مواطن بريطاني مصرعه بانفجار سيارة مفخخة في اليمن، وفقاً لما أعلنته وزارة الخارجية البريطانية الأربعاء، التي أفادت بأن الانفجار وقع في عدن، مشيرة إلى أنها تقدم المساعدة لأسرة الضحية، وفي الأثناء، صرح مصدر عسكري يمني مسؤول بمصرع العشرات من عناصر تنظيم القاعدة في أبين خلال اليومين الماضيين.
غير أن السلطات البريطانية لم تكشف عن هوية المواطن القتيل، أو أي تفاصيل أخرى تتعلق به، مثل ما إذا كان يعمل ويعيش في اليمن، أو أنه كان يقوم بزيارتها.
يأتي هذا الحادث وسط تصاعد العنف في اليمن، مع تزايد الاضطرابات المرافقة للتظاهرات المعادية للنظام، والتي تسعى إلى الإطاحة بنظام الرئيس اليمني، علي عبدالله صالح.
كذلك تشهد محافظات يمنية جنوبية تزايداً في العنف بين قوات الأمن والجيش والعناصر المسلحة، خصوصاً في محافظة أبين.
وكانت وزارة الخارجية البريطانية قد أصدرت تحذيراً لمواطنيها لتجنب زيارة اليمن.
وقالت في بيانها للمواطنين: “ثمة تهديد إرهابي كبير في اليمن.. ونحن نعتقد أن الإرهابيين يواصلون التهديد بشن هجمات مستقبلية في صنعاء وعدن وغيرهما من المدن.”
وكان مصدر عسكري يمني مسؤول قد صرح الثلاثاء بمصرع العشرات من عناصر تنظيم القاعدة في أبين خلال اليومين الماضيين.
ففي خبر أوردته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” الثلاثاء، نقلت عن مصدر عسكري مسؤول في “اللواء 25 ميكا” قوله إن عناصر اللواء “ضيقوا الخناق على العناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة خلال اليومين الماضيين داخل مدينة زنجبار والمناطق المحيطة بها بمحافظة أبين بعد ضربات نوعية موجعة وجهوها لتلك العناصر وكبدوها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.”
وأوضح المصدر “أن العشرات من العناصر الإرهابية لقوا مصرعهم بينهم قيادي في التنظيم يكني نفسه بـ’أبو سنبل’، كما أصيب عدد كبير منهم في هجمات مباغتة شنتها وحدات من اللواء 25 ميكا على عدد من أوكار عناصر الإرهاب مساء أول أمس داخل مدينة زنجبار ودمرتها، وفي مواجهات مع أكثر من 150 إرهابياً باتجاه منطقة حصن شداد، ومع 60 إرهابياً قرب ملعب الوحدة ومناطق أخرى محيطة بزنجبار، كما تم تدمير مخزن للأسلحة في حصن شداد.”
وقال المصدر إنه تم العثور على وسائل اتصال متطورة تابعة لعناصر القاعدة وقناصات وذخائر وأسلحة خفيفة ومتوسطة وبطائق لبعض القتلى، مشيراً إلى أن المسلحين نقلوا جثث قتلاهم وجرحاهم إلى مدينة جعار.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *