سوريا 16 قتيلا في حمص وكي مون يدعو لوقف القمع

سوريا 16 قتيلا في حمص وكي مون يدعو لوقف القمع
_108914_syria11

 

 

حمص،سوريا،(CNN)

 

تعيش مدينة حمص توتراً متزايداً منذ أيام، وتعتبر في حالة حداد منذ امس الأربعاء، فيما يواصل أهلها تشييع قتلاهم الذين سقطوا في يوم سابق في شوارع المدينة وأزقتها، وفقاً لما ذكره ناشط سوري معارض، وارتفع عدد القتلى في المدينة خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى أكثر 23 قتيلاً.
وقال الناشط إن قوات الأمن لم تطلق النار على المشيعين الأربعاء كما فعلت الثلاثاء.
وقال ناشطون آخرون إن قوات الأمن هاجمت المشيعين لجنازة مواطن سقط قتيلاً في وقت سابق، وأن 16 شخصاً على الأقل قتلوا خلال ذلك بالإضافة إلى إصابة ما لا يقل عن 33 شخصاً آخرين.
أما الأربعاء، فقد شنت قوات الأمن حملة اعتقالات بعد انتهاء الجنازة، فيما كشفت لقطات فيديو، بثت على مواقع على الإنترنت، المشيعين وهم يجوبون شوارع المدينة.
وكشفت لقطات فيديو أخرى إضراباً عاماً في المدينة، بينما ذكر نشطاء أن حي الخالدية في المدينة محاصر من قبل قوات الأمن السورية.
وكانت قوات الأمن السورية أطلقت الثلاثاء النار على مواطنين في حمص أثناء تشييعهم جنازة لمواطن كان قد قتل في وقت سابق، ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص على الأقل وفقاً لما ذكره ناشط ومنظمة حقوقية الثلاثاء،فيما قالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إن 10 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب العشرات.
وكانت جماعة حقوقية سورية وشهود عيان قد أفادوا في وقت سابق بأن 7 أشخاص قتلوا في حمص، الواقعة غربي سوريا، عندما فتحت قوات الأمن المدعومة بمساندة من الجيش النار بكثافة على عدد من الضواحي تقطنها أغلبية سنية في المدينة.
وقالت “لجان التنسيق المحلية في سوريا” إن قوات الأمن فتحت النار على السكان في شوارع ستة من أحياء المدينة على الأقل، وأن الإطلاق المتقطع للنيران استمر حتى فجر الثلاثاء.
من ناحيته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون الأربعاء السلطات السورية لوقف القمع فوراً، كما دعا كافة الأطراف إلى تجنب استخدام العنف.
وقال إن الاعتقالات الجماعية يجب أن تتوقف وعلى الرئيس السوري بشار الأسد أن يستجيب لمطالب المواطنين.
وكرر الأمين العام للأمم المتحدة الحاجة إلى إجراء حوار موثوق وشامل ينبغي أن يتم من دون تأخير وأن يكون جزءاً من جهد إصلاحي أصيل وشامل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *