عارية الصدر بتونس: جسدي ملكي ليس شرف أحد

عارية الصدر بتونس: جسدي ملكي ليس شرف أحد
F67CEA41-A2C6-41A1-8E76-F80BBF340FCB_mw1024_n_s

كتب نهال مجدى :

قامت الناشطة التونسية أمينة تيلر بنشر صورها على الإنترنت عارية الصدر في منتصف مارس، بعدما كتبت على النصف الأعلى من جسدها عبارة “جسدي ملكي ليس شرف أحد” وهذا وقد استطاعت الفرار من بيت أهلها حيث احتجزت هناك وتعرضت للضرب والتعذيب.

وقالت أمينة التي لا يتجاوز عمرها 19 عاما، إنها تعرضت للضرب على يد عمها وابنه، وتم اقتيادها إلى قرية بعيدة، حيث أجبرت على تعاطي أدوية مهدئة.

وقالت أمينة إنها أيضا تعرضت لكشف على عذريتها قامت به عماتها، حين اقتادوها بالقوة إلى المطبخ للكشف عليها، واصفة ذلك الأمر “بالتجربة الفظيعة ضد حريتي”.

كما أعلنت وزيرة المرأة التونسية سهام بادي أنها لن تسمح بهذا الأمر لتعارضه مع قيم المجتمع التونسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *