حصري .. بالصور .. مؤتمر شعبي للتصدى للفتنة الطائفية شرق الإسكندرية

حصري .. بالصور .. مؤتمر شعبي للتصدى للفتنة الطائفية شرق الإسكندرية
DSC_0106

كتب- ياسمين حموده:

عقد مساء اليوم مؤتمر شعبي تحت عنوان شباب بتحب مصر بمنطقة المندرة شرق الإسكندرية وذلك لإزالة حالة الأحتقان والفتنة الطائفية التي وقعت الأيام الماضية جراء الأحداث التى شاهدتها كنيسة الكاتدرائية التى راح ضحيتها الكثير من الشهداء على أيدى مجهولين أردو أشعال نار الفتنة بين المسلم و المسيحى وذلك للمناقشة أسباب هذه ” الفتنة الوطنية ” التي تهدد وحدة الوطن و تماسكه و مستقبله ،والتأكيد علي الوحدة الوطنية وإن شعب الإسكندرية مسلم ومسيحي يرفض هذا ويتصدى له بكل قوة .

وشهد المؤتمر حضور المئات من الشعب السكندري للتضامن مع الأقباط والتأكيد علي الوحدة الوطنية بينهم بالأضافة إلي الشيخ أحمد متوالى و القديس بتروس و الكابتن تيتو عجمى و سمير ياسة و صباح مينا و محمد راشد و صلاح سردينة.

ومن جانبة قال الشيخ أحمد متولي أن هذا المؤتمر مثالا رائعا للوحدة الوطنية وليشهد العالم كله هذا المثال الذي يجب أن يحتذى والمولى عز وجل.

وأضاف متولي، وسط هتافات “مسلم ومسيحي إيد واحدة”، “ليشهد العالم كله أن مصر بلد الأمن والأمان والوحدة الوطنية ليس فيها تفرقة وليس لها تفضيل لديانه على ديانه وإنما المصري يحب أخيه أيا كانت ديانته.

ودعا إلي الرحمة والاستقرار لمصر. وقال “اعتصموا بحب الله جميعا ولا تفرقوا”. ولتعلموا أن العلاقة بين الله والعبد علاقة خاصة لا يمكن لأحد أن يتدخل فيها.

بينما قال القديس بتروس “أن الله محبة، فمن يحب الله يحب أن يحب أخيه في الإنسانية، أيا كانت ديانته، وبدون المحبة لا يستطيع البشر أن يتعايشوا ولن يكون هناك سلام علي الأرض، معربا عن أسفه الشديد لما شهدته مصر من أحداث لإشعال الفتنة ، مؤكدا “طول عمرنا بناكل في طبق واحد”، ومحذرا أهالي مصر من الإسياق وراء الفتنة” .

بينما تفاعل المتوجدون مرددين هتافات التى تطالب بمحاكمة المتسببون فى أراكة دماء المصريين و أشعال الفتنة بين المواطنين و التاكيد على روح المحبة بينهم و العيش فى أمان و سلام فى أرض مصر.

ورفع المتوجدون للإفتات يكتب عليها’’ مسلم +مسيحى = مصر’’ ،’’ هلال + طليب = وطن كبير ’’ ؛ ’’المصريين أيد واحدة’’ ؛ وكان الهتاف الأساسي ’’ مسلم ومسيحى أيد واحدة ’’ .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *