القبلات تزيل الاكتئاب ومفيدة للقلب والأسنان

القبلات تزيل الاكتئاب ومفيدة للقلب والأسنان
images

كتب- معتز راشد:

لم تعد القبلات فقط طريقة للتعبير عن العاطفة، أو الحب الذي نحمله تجاه الآخرين، حيث أثبتت الدراسات أن التقبيل من الطرق التي تؤدي لحياة أفضل، ويقلل معدلات التوتر، ما يعطي شعورا بمزيد من الهدوء والطمأنينة وراحة البال.

حيث يعرض الخبراء النفسيين الفوائد الصحية والنفسية للتقبيل، لكي يعلم الأشخاص أنه سببا في تخفيض توترهم من ضغوطات الحياة.

1- القبلات مفيدة للأسنان:

أظهرت الدراسات والأبحاث أن اللعاب الناتج عن التقبيل المتكرر، يمكن أن تستفاد منه الأسنان، فهذا اللعاب يساعد على منع وتقليل تراكم الترسبات الدهنية على الأسنان.

2- القبلات تطيل من العمر:

أظهرت دراسات أمريكية أن تبادل القبلات كل صباح يمكن أن يضيف سنوات إلى العمر، وأن قبلة بسيطة مع كلمة صباح الخير يمكن أن تضيف إلى رصيد الحباة خمس سنوات إضافية.

3- حرق السعرات الحرارية:

القبلات تعمل على حرق السعرات الحرارية، فقبلة بسيطة يمكن أن تحرق من 6 إلى 12 سعرة حرارية، فالاستمرار على التقبيل بصفة متكررة يعمل على زيادة حرق السعرات الحرارية.

4- التقبيل مفيد للقلب:

فالتقبيل نشاط يعمل على إنتاج الأدرينالين، الذي يسبب زيادة ضخ الدورة الدموية، فأثار التقبيل على القلب تشبه لحد كبير تأثير التمارين الرياضية عليه.

5- تخفيف الإجهاد:

يعمل التقبيل على تخفيف الشعور بالتوتر، ويتيح الشعور بالرفاهية والراحة، فالتقبيل يعمل على الحد من إفراز الهرمونات المسببة للتوتر، فإذا كان يومك شاقا طويلا يمكنك الانتهاء من هذا الضغط بقليل من القبلات.

6- الحفاظ على الوجه خاليا من التجاعيد:

التقبيل يحرك 30 عضلة مختلفة من الوجه، ويؤدي إلى نشاط الدورة الدموية به، وبالتالي تكون القبلات من الوسائل غير المكلفة التي تحافظ على بقاء الوجه بمظهر الشباب، والقضاء على ظهور التجاعيد والخطوط عليه، وهناك كثير من السيدات تدفع الكثير من المال لتدليك وجهها والحفاظ عليه نضرا، فيمكنها الآن القيام بهذه المهمة بطريقة أخرى غير مكلفة.

7- الوقاية من الأمراض:

أثناء عملية التقبيل يزداد إنتاج اللعاب، وهو يحتوي على كمية من المضادات الحيوية الطبيعية، التي تساعد جهاز المناعة في محاربة الأمراض المختلفة.

8- التحكم في الألم:

أثبتت البحوث أيضا أن التقبيل يساعد على محاربة الآلام والأوجاع، إضافة إلى زيادة الشعور بالبهجة أثناء التقبيل، كما أن اللعاب الناتج أثناء التقبيل ينتج مخدرا طبيعيا، يعمل على تسكين الآلام مثل المورفين والأندورفين، وهي أكثر قوم من مسكنات الألم عالية الكثافة.

9- تعزيز الثقة بالنفس:

أثناء التقبيل، يزيد شعور الأفراد بالحب والتقدير، واحترام الذات والثقة بالنفس، وبشكل عام فإن الدراسات أوضحت أن ارتفاع الثقة بالنفس يجعل الإنسان أكثر صحة، وأقل عرضة للاكتئاب ومحاربة الأمراض.

10- الشعور بالهدوء:

يأتي الشعور بالهدوء من زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين أثناء التقبيل، وهذا الهرمون يعمل على تعزيز الشعور بالهدوء.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *