التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

باريس (رويترز)

 

 

قال الان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي اليوم الاربعاء ان الزعيم الليبي معمر القذافي يمكنه ان يبقى في ليبيا اذا تخلى عن السلطة في محاولة جديدة فيما يبدو للتوصل الى حل سياسي للصراع

وسئل جوبيه خلال مقابلة مع تلفزيون (ال.سي.اي) ما اذا كانت الدول المشاركة في الازمة الليبية يمكنها ان تفكر في السماح للقذافي بالبقاء كحل للازمة فقال “أحد السيناريوهات المتصورة فعلا هو ان يبقى في ليبيا بشرط واحد أكرره.. ان يتنحى بشكل واضح عن الحياة السياسية الليبية

وأضاف “وقف اطلاق النار يعتمد على تعهد القذافي بوضوح وبشكل رسمي بالتخلي عن دوره العسكري والمدني

ومن المقرر ان يلتقي عضوان من المجلس الوطني الانتقالي المعارض مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء في باريس. وكانت فرنسا أول دولة تعترف علنا بالمجلس وأول من شن غارات جوية ضد الالة الحربية للقذافي مع بدء عمليات حلف شمال الاطلسي في ليبيا في مارس

وقال جوبيه “نريد ان نحافظ على صلات وثيقة معهم ونرى كيف يمكن ان نساعدهم

وفيما يتعلق بمفاوضات محتملة مع القذافي قال جوبيه انه لا توجد محادثات جارية في الوقت الراهن في باريس مع اي من ممثليه وان ممثلا للامم المتحدة مكلف الان بتنسيق مثل هذه الاتصالات،ويكمل جوبيه “المسألة الان ليست ما اذا كان القذافي سيرحل بل متى وكيف.

هناك جانب عسكري واخر سياسي ايهما يحقق تقدما…الاتصالات لم تحقق نتائج بعد وينسقها السيد (عبد الاله) الخطيب” مبعوث الامم المتحدة المكلف بالتنسيق