نيويورك تايمز: محاكمة مبارك تركت المصريين في حيرة من أمرهم ازاء سلوكه وتصرفاته‎

نيويورك تايمز: محاكمة مبارك تركت المصريين في حيرة من أمرهم ازاء سلوكه وتصرفاته‎
محاكمة مبارك.

كتب- حنان جبران:

ذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية الصادرة اليوم /الأحد، أن جلسة إعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك،التي بثت على التليفزيون المصري مباشرة، تركت الشعب المصري يصاب بالحيرة من أمره حول السلوك والتصرفات التي بدا عليها مبارك بالأمس.

وقالت الصحيفة – في تعليق لها أوردته على موقعها الألكتروني- إن مبارك، الذي ظهر خلال محاكمته مبتسما وملوحا لمؤيده بالتحية، ترك العديد من المصريين يرون في ذلك إصرارا منه على إظهار ثقته في قضيته أو ربما لإظهار نوعا من الشماته فيما وصل إليه حال البلاد منذ الإطاحة به.

واعتبرت الصحيفة أن تأجيل القضية، نظرا لتنحي رئيس المحكمة عن النظر فيها بسبب إصداره من قبل أحكاما بالبراءة في قضايا ذات صلة، لم يكن قرارا مفاجئا أو غير متوقع، وذلك لأن التأجيل الإجرائي للقضايا لسبب أو لأخر يعد أمرا شائعا في المحاكمات المصرية.وتعليقا على هذا الشأن، نقلت الصحيفة عن ماجدة بطرس، مديرة قسم إصلاح العدالة الجنائية بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية، قولها:”إن ابتسامة مبارك وتعبيره عن ثقته يعطيان أفضل رمز على كم التغير الذي طرأ عليه منذ بدء محاكمته قبل عامين”.

وأضافت بطرس:” أن مؤيدي مبارك ربما يزداد تعاطفهم معه اليوم نظرا لأنهم يعتبرونه على حق منذ البداية عندما قال إما أنا أو الفوضى، وهو ما قد يقل أو يزيد عما نعيشه الآن”.وأشارت الصحيفة إلى أنه بدلا من وضع يديه فوق صدره بإعتباره مريض ضعيف، حرص مبارك على التلويح بهما عدة مرات باتجاه غرفة المحكمة مثلما أعتاد على ذلك وهو حاكم مطلق يخاطب شعبه.وفي ختام تعليقها، ذكرت (نيويورك تايمز) أن مصر باتت أكثر إنشغالا بمشاكلها الراهنة من الاهتمام بعقاب حاكمها السابق، ففي تناقض مع التغطية الإعلامية الكبيرة التي سبقت المحاكمة الأولى لمبارك قبل نحو عام، اهتمت وسائل الإعلام المصرية الأسبوع الماضي بمشاكل الاقتصاد الذي تدهور عقب عامين من الثورة ونقص الوقود والمخاوف بشأن الامدادات المتناقصة من القمح والخبر المدعوم فضلا عن مفاوضات الرئيس محمد مرسي مع الزعماء الدوليين بشأن القرض المالي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *