روسيا توقع اتفاقًا لتصدير الغاز المسال لمصر خلال زيارة “مرسي‎”

روسيا توقع اتفاقًا لتصدير الغاز المسال لمصر خلال زيارة “مرسي‎”
حقل غاز طبيعى

كتب – حنان جبران:

 قال المهندس أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية إنه سيتم الإعلان عن نتائج محادثات استيراد الغاز من روسيا خلال زيارةرئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي المقررة للعاصمة الروسية موسكو.

وأضاف الوزير أنه التقى رئيس مجلس إدارة شركة غاز “بروم” الروسية” أليكسي ميلر، خلال زيارته الأسبوع الماضي لروسيا وعرض فيه استيراد كميات من الغاز المسال قبل الصيف المقبل.

ورفض كمال الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول نتائج المحادثات، قائلاً: “كل شيء سيتم الإعلان عنه يوم الخميس المقبل خلال زيارة رئيس الجمهورية لروسيا”.

وكان وزير البترول قد ترأس وفدًا يضم كلاّ من: “محمد فوزي سليمان، مستشار الرئيس للمشاريع الكبرى، وعلاء محمد حمدي الوزير المفوض في السفارة المصرية، وطاهر عبد الرحيم نائب رئيس الشركة القابضة للغازات لشئون الإنتاج خلال زيارة قام بها الدكتور عصام الحداد مساعد رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية والتعاون الدولي لروسيا الأسبوع الماضي للإعداد لزيارة الرئيس مرسي.

من جانبه قال مصدر بوزارة البترول “إن جولة المحادثات بين وزارة البترول ومسئولي شركة غاز بروم الروسية شهدت موافقة مبدئية من جانب الشركة لتوريد شحنات من الغاز المسال لمصر خلال الفترة المقبلة”.

وأضاف: “إنه سيتم توقيع سيوقعان مذكرة تفاهم خلال الزيارة المقررة للرئيس  مرسي لروسيا”، مشيرًا إلى أن المذكرة سوف تشمل تطوير التعاون الثنائي في مجال النفط والغاز وإمكانية تكثيف شركة غاز “بروم” الروسية لأعمالها في مشاريع التنقيب عن النفط والغاز وتطوير الحقول بمصر”.

ومن المقرر أن يجري الرئيس محمد مرسي خلال زيارته المرتقبة إلى موسكو مباحثات هامة مع الرئيس فلاديمير بوتين وكبار المسئولين الروس تتناول سبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في كافة المجالات وخاصة في المجال الاقتصادي ودعم التبادل التجاري بين البلدين.

كما تتناول المباحثات كذلك الموقف الراهن إزاء بعض القضايا الإقليمية، وعلى رأسها الأزمة السورية، وأهمية تضافر جهود المجتمع الدولي للتوصل إلى حل سياسي للصراع الدائر في سوريا حسب بيان صدر عن رئاسة الجمهورية أمس.

وتسعى الحكومة المصرية خلال الفترة الحالية لاستيراد الغاز الطبيعي، بعد تزايد الطلب عليه من قبل المصانع إلى جانب محطات الكهرباء التي تعاني عجزًا قابلاً للزيادة مع دخول 4 محطات كهرباء جديدة مرحلة الإنتاج.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *