ختام ورشة عمل التعليم غير الرسمي والإعلام المجتمعي والفن في ضوء ثورة 25 يناير

ختام ورشة عمل التعليم غير الرسمي والإعلام المجتمعي والفن في ضوء ثورة 25 يناير
news_3D51401A-F509-46D0-9F63-0AD47096A5FD

 

 

كتبت – نورهان صلاح الدين

نظمت وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية الاثنين الماضى ورشة عمل حول المعالجة التجريبية بمشاركة عدد من شباب الأكاديميين والباحثين المصريين، إضافة إلى الدكتور آصف بايات؛ أستاذ علم الإجتماع ودراسات الشرق الأوسط بجامعة إلينوي، والدكتورة ليندا هيريرا؛ الأستاذ المساعد في علوم التربية والتنظيم والقيادة بجامعة إلينوي.
تضمنت الفعالية ثلاث جلسات متتالية حول التعليم غير الرسمي والإعلام المجتمعي والفن في ضوء ثورة ٢٥ يناير. وناقشت الجلسة الأولى دور الحراك الشبابي الذي شهده العقد الماضي؛ حيث ظهرت جمعيات ومبادرات شبابية كانت الفاعل الرئيسي على الساحة ووفّرت منبرًا للشباب كبديل عن العمل السياسي. إلا أنه سرعان ما تحول الشباب من الأنشطة الشبابية ومحاولات التغيير البطيء إلى الأنخراط السياسي الصريح والمباشر؛ حيث كانت حادثة خالد سعيد نقطة التحول بالنسبة لكثيرين من هذا الجيل، وكانت الفترة من ٢٥ إلى ٢٨ يناير نقطة تحول بالنسبة للجيل الأصغر نسبيًا. وأقترح المشاركون تعميم برامج التعليم غير الرسمي داخل المدارس النظامية والتركيز على بناء الشخصية القومية المصرية.
و فرّق الباحثون في الجلسة الثانية بين الإعلام المجتمعي التقليدي مثل اللافتات والرسم على الحوائط واستخدام المجال العام، وبين الإعلام الجديد الذي يوظف التقنيات الحديثة كالإنترنت والتليفون المحمول. وحاول المشاركون تعريف المصطلحات المختلفة المستخدمة مثل إعلام المواطن والإعلام التحتي والإعلام التشاركي. وناقشوا كذلك أنماط التفاعل في كل هذه الإطارات التي تجمعها اللامركزية وفكرة الإعلام البديل.
كما عرض المشاركون خلال مجموعة العمل الثالثة نماذج من رسوم الحوائط “الجرافيتي” التي تملأ شوارع الإسكندرية مع تحليل مضمونها، وعلاقة الثورة بالجمال والقبح، وانعكاسات الخلفية الاجتماعية والتعليمية والثقافية على الفنانين المحترفين والهواة.
يذكر أن ورشة العمل تأتي في سياق سلسلة من الفعاليات التي تنظمها وحدة الدراسات المستقبلية بهدف قراءة المشهد الثوري وفهمه واستقراء تداعياته على البعدين الاجتماعي والسياسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *