قوة عسكرية حوثية تختطف ثلاث فنانات يمنيات من عرس نسائي في عمران بتهمة ارتكاب ”جريمة الغناء”

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أقدمت قوة عسكرية مسلحة تابعة لعبدالملك الحوثي، على اختطاف ثلاث فنانات يمنيات، بمحافظة عمران، أثناء عُرس نسائي بمحافظة عمران، شمالي اليمن.

وبحسب مهندس الصوت والموزع الموسيقي "عماد عبدالله" فإن "ثلاث فنانات خرجن مع والدتهن من صنعاء، للغناء في عمران، وعند خروجهن من القاعة اعترضهن طقم (حوثي) عند البوابة" وأن أفراد الطقم أوقفوهن في المكان ولم يسمحوا لهن بالمغادرة صوب وجهتهن حتى حررن تعهداً بعدم الغناء مجددا في (عمران).

وأضاف عبدالله "بعد ذلك ذهبت النساء الأربع وتم التقطع لهن في احدى النقاط (الحوثية)، وتم اختطاف الفنانات سحب (بالقوة) إلى السجن المركزي (سحب) بحجة أن الغناء ممنوع في عمران.

ولم يشر مهندس الصوت الى زمان الحادثة، لكنه استنكر ونشطاء ما أقدمت عليه عناصر الميليشيا من تصرفات "سوقية" واعتراض الفنانات مع والدتهن.

ودأبت مليشيات الحوثي على مطاردة واختطاف العشرات من الفنانين والعازفين وملاك قاعات الأفراح، بتوجيه مباشر من قيادات حوثية أبرزهم القيادي الحوثي المعين من المليشيات مديرا لأمن محافظة عمران، "عبدالعزيز أبو خرفشة" .

وتعتبر مليشيات الحوثي "الغناء جريمة" ويجب أن تتوقف في عمران على غرار النظام الاجتماعي الدي فرضته المليشيا في مدينة صعدة (معقل الجماعة).

أخبار ذات صلة

0 تعليق