مهزلة .. صحافيون شيوخ ومتقاعدون ضمن الوفد الإعلامي المغربي بأولمبياد باريس

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أخبارنا المغربية ـ الدار البيضاء

استغرب عدد كبير من الإعلاميين المغاربة الشباب من الطريقة التي تم بها إقصاؤهم من الوفد الإعلامي المتجه لتغطية أولمبياد باريس 2024.

وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الإعلاميون الشباب فرصتهم لتغطية الألعاب الأولمبية، تفاجأوا بأن رؤساء الجمعيات الرياضية الذين تتجاوز أعمارهم 60 سنة والمحالين أغلبهم على التقاعد قد وضعوا أنفسهم على رأس اللائحة والمقربين منهم، مما أدى إلى إقصاء عدد مهم من الطاقات الشابة التي كانت تستحق الذهاب لتغطية الألعاب الأولمبية بدل الحصول على رحلة استجمام مدفوعة الأجر بالعاصمة باريس.

وفي الوقت الذي يوجه فيه حراس معبد الجمعيات الرياضية أصبع الاتهام إلى رؤساء الفرق والجامعات بدعوى أنهم تشبثوا بمناصبهم، لا يطبقون هذا المبدأ على أنفسهم ولا يعطون الفرصة للشباب لحمل المشعل، وهو ما انكشف جليًا خلال هذه التغطية.

هذا، وطالبت جمعية الإعلام والناشرين، الجهة المكلفة باللجنة الأولمبية، بوضع حد لهذه الممارسات البائدة والمسيئة للإعلام المغربي ومنح الفرصة للصحافيين والمصورين خاصة الشباب الذين يستمر تهميشم بشكل غير معقول.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق