غدآ… ندوة (الشائعات وتأثيرها على المجتمع المصري) بمركز النيل للإعلام بالإسكندرية

كتبت ـ أمنية العقباوي:
أعلن، مركز النيل للإعلام بالإسكندرية، عن تنظيمه ندوة تحت عنوان (الشائعات وتأثيرها على المجتمع المصري)، غدآ الأحد، بقاعة المركز في الأنفوشي.
وقالت عزة ماهر ـ مديرة المركز في بيان صحفي، اليوم السبت: إن الندوة ستكون بالتعاون مع اللجنة العليا المركزية للمسئولية الوطنية.
وأضافت (ماهر) أن الندوة يُحاضر فيها، اللواء ـ أسامة عصمت ـ أستاذ القانون الجنائي بكلية الشرطة، وعدد من المختصين في مجالات مختلفة.

والد (طفل) يشكو سوء حالته وفقر الإمكانيات الحكومية لعلاجه

كتبت ـ روميساء احمد:

قال والد الطفل ” احمد هانيالبالغ من العمر سنة و9 اشهر ان ابنه يعاني من ورم في المخ وقام بإجراء عمليه منذ 10 اشهر ولكنها باءت بالفشل مما ادي الي زياده الورم كما جاء في التقارير الطبيه.

كما اضاف والد احمد انه حاول ادخالة الي العديد من المستشفيات الحكومية كالطلبه والميري والشاطبي ولكن جميعهم رفضوا الحالة مُبررين ان حالة احمد مستعصيه وهم لا يمتكلون امكانيات لعلاجة.

وتابع” الوالد” ان احمد قد تلقي 30 جلسه اشعاع وقام بإجراء عمليه اخري تكلفت 95 الف جنيه علي حسابه الخاص بالاضافه الي المساعدات بمستفي “أ. م” الخاص بالاسكندريه.

كما اوضح ان إداره المستفشفي قامت بتحويل باقي الحساب الي الشرطه لان والد احمد لم يَعد قادر علي الدفع وأن حاله احمد تستدعي علاجه علي نفقه الدوله وانه حاليا بالعنايه المركزه .

وتابع والد احمد مستغيثا بالمسؤوليين “بانه يأمل ان تتم اجراءات علاج ابنه علي نفقه الدوله سريعا لان حاله احمد لا تستمح بأي تأخير وانه لا يريد شئ من هذه الحياه الا رؤيه ابنه معافي

مواطن يستغيث بوزير الصحة لعلاج شقيقه الكفيف بسبب (التكاتك)

كتبت ـ مروة محمد احمد:

قال (محمد) شقيق (محمود سعد جمعه) احد ابناء مدينة رشيد بمحافظة البحيره، ان شقيقه (محمود) كان يخدم في الجيش وأثناء اجازته، كان يعمل مع ولده بمحل امام المنزل، وأثناء مرور (توكتوك) من امامه. وهو يعمل بمحبله لفرد الحبال وتصنيعها امام منزله، اتلفت التوكتوك عمله.

وكان قد ذكر (محمد) انه عندما ذهب شقيقه ليعاتب صاحب التوكتوك، فاذا به اثنان من المجرمين، وقام احدهم باخراج مسدس خرطوش وضربه في وجهه مباشره، فاصابت الشظايا عينيه وذهب لمستشفى الجيش ليتم علاجه، ولكن الاطباء قاموا بعلاجه لمده ١٠ ايام فقط، ثم اخرجوه من المستشفي ليكمل علاجه بالخارج، مضيفا ان احد الاطباء قال له( انت لم تكن مصاب داخل الجيش، او اثناء الخدمة، انت كنت في اجازة).

وقال شقيق المصاب ( اخي ذهب للجمعيات الاهلية لمساعدته، وقامت باجراء عمليات التجميل له ولكنه اصبح كفيفا) ، واردف (محمد) الي ان الجمعيات الخيرية و جمعيه الاورمان قد قامت باجراء العمليات علي نفقتها الخاصه، ولكن طبيب من الاطباء المعالجين نصحه بزرع خلايا جزعيه بالعينين، ليتمكن من الرؤيه بعد فترة.

وناشد (محمد) المسؤولين بضروره الاسراع وتقديم المساعده ومد يد العون لان الحاله اصبحت تسوء، موضحا ان الحاله النفسيه لشقيقه تتدهور يوما بعد يوم.

مواطن سكندري يطلب العون لعلاج ابنته المريضة بشلل دماغي

كتبت ـ مروة محمد احمد:

قال( كريم مجدي محمد ابراهيم الشراكي) احد مواطني محافظه الاسكندريه، ان ابنته (الين) تعاني من مرض شلل الدماغ او كما يصفه الطب (c.p)، موضحا ان حالتها استمرت لمده ٤ سنوات علي نفس المنوال.

وذكر (الشراكي) ان ابنته بحاجه للعرض على طبيب مخ واعصاب للاطفال، وان يكون مختصا لمثل حالتها، مضيفا انه يوفر لها العلاج من السوق السوداء لان به دواء جدول مخدرات يدعى ( ريفوتوبل)، مشيرا الي انه ينفق ١٤٠ جنيها لتوفيره، في حين ان ثمنه ٧ جنيهات.

واوضح الاب انه قام بزياره كل الاطباء المشهورين واساتذه الجامعات والاخصائيين والاستشاريين، ولم يجد حلا الا بتوفير الدواء والعلاج الطبيعي، الذي اصبح  لا يقدر على تحمل تكلفتهما معا، قائلا: ( لو قدرت يوم ادفع مش هقدر ادفع باقي الشهر)، الامر الذي يؤخر تحسن حالتها، وذكر ايضا ان الطفله لاتستطيع تناول الطعام، ولا تستطيع والدتها ان تحملها كل يوم عناء هذا المشوار سواء للطبيب او لمركز العلاج الطبيعي.

واردف الشراكي الي ان الطفله بحاجه للذهاب لمركز العلاج الطبيعي ٦ مرات اسبوعيا في حين انه يستطيع ان يوفر لها نفقه الذهاب ٣ مرات فقط، وذلك لضعف قداراته المادية علي الانفاق علي العلاج والمواصلات، موضحا ان تكلفه المواصلات ٨٠ جنيه ذهابا وإيابا، وان الجلسه الواحده تكلفه ٧٥ جنيها بخلاف الدواء والاطباء والاشاعات والتحاليل المطلوبه كل ٣ اشهر.

وختاما ذكر الاب انه لا يستطيع تعليمها نظرا لسوء حالتها الصحية وانا لا يستطيع تحمل نفقه تعليمها في مدارس متخصصه لمثل حالتها، وناشد الاب المسؤولين بضروره اسعاف الحاله وتوفير العلاج اللازم.

أهالي (سوق باكوس) في الإسكندرية يشكون حالات السرقة والنشل

كتبت ـ مروة محمد احمد:

كثرت شكوى أهالي منطقه السوق بباكوس في محافظه الإسكندرية من شدة الزحام، والذي تسبب في كثرة حالات السرقة والنشل والأذى للمواطنين.

وذكرت (امنيه احمد) احدى السكان انها قد شاهدت اكثر من حاله سرقه بالمنطقه، وبطرق مختلفه باستخدام الادوات الحاده وانه اكثر من مرة يتسبب الزحام في اختفاء بعض الاغراض الشخصيه كالهواتف المحموله والنقود.

واوضحت احدى المارين بالمنطقه انه يمكن ان يتسبب هذا الزحام في ضرر اكثر من اختفاء الاغراض، بل وانه يمكن ان يتسبب في اختفاء البشر بالخطف دون ان يشعر المارين في الطريق به.

وقالت (اسراء السيد) احد السكان، ان المنظر بشع جدا، والباعه يزدادون وانهم لايملكون التصريح للاماكن التي يبيعون بها، واصبح البائعين يعتدون على المواطنين عند شراء الاغراض بالالفاظ البذيئة، وايضا وجودهم بالطريق يعوق حركه الماره.

وناشد احد المواطنين المسئولين بضروره التدخل لحل تلك المشكله، قائلا: (فين حملات الازاله تيجي تشوف المنظر، بيروحوا الشوارع العموميه بس، البياعيين بيستخدموا اسلحه بيضا وبيخوفوا  السكان)، ايضا قال المواطن ان البائعين يستخدمون ادوات حاده يمكنها الاضرار بسلامه المواطنين، ولاسيما الضوضاء التي يسببها وجودهم بالقرب من العمارات فيجب التدخل فورا وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

(الكاحول) أحد ضحايا (الفقر والجهل) داخل المجتمع المصري

كتبت ـ ناهد سليم:

زاد ارتباط اسم (الكاحول) بقضايا (البناء بدون ترخيص) خاصة مع تزايد تبوير الأراضي الزراعية، التي يتم تقطعها ـ شرق الإسكندرية، وتحويلها إلى مبان سكانية, وذلك بالاستعانة (بالكاحول), والذي اعتبره البعض أحد ضحايا الفقر والجهل المُدقع, حيث يبيع نفسه مقابل مبالغ مالية تعرض عليه من بعض المقاولين.

وقال (م. س), 58 عاما, مقاول: (لكى اقوم ببناء العقارات السكانية الأكثر من 15 طابق, استخدم الكاحول, وأحمله القضايا الخاصة بمخالفات البناء, وذلك بأخد توقيعه على عقد بيع بالاراضى, وتوكيل رسمى عام بالبيع والشراء لنفسى, وذلك لأقوم بالبيع من خلاله الوحدات السكانية.., مقابل أعطائه مبلغ من المال, وأقوم بتوكيل له محامى يدافع عنه فى القضايا المرفوعة ضده).

وفى نفس السياق: اشتكى (م. ب), 38 عاما, مواطن, من عدم وجود مصدر عمل له, يوفر له المال, فيلجأ الى العمل ككاحول, قائلا: (أنا أضطر على الموافقة أن اكون كاحول, مع اننى معرض للحبس, وذلك لأننى لدى خمسة أطفال, ولا استطيع ان اصرف عليهم, وتوفير الحياة الكريمة لهم).

وأكد (م. ع), 54 عاما, مهندس, على أن نتيجة استخدام المقاولين اعمال البناء بدون ترخيص, ظهرت (عقارات الموت), والتى يتم بنائها بالمخالفة لمواصفات البناء السليمة, والغش فى أساسيات هذه العقارات, فتصبح عالية الأرتفاع, قد تصل الى أكثر من 20 طابق, ومع الوقت تسقط هذه العقارات فوق رؤوس ساكنيها.

وأوضح أحمد الديب, 33 عاما, محامى, أن الكاحول ليس له قانون محدد, ولكن له وجود فى المجتمع, قائلا: (ان الكاحول يتحمل المسائلة القانونية مكان مرتكب الجريمة نفسه, سواء كانت مخالفة بناء, أو تبوير الأراضى الزراعية, أو أى قضية جنائية أخرى, مقابل مبلغ من المال, وأحيانا يستخدم الكاحول فى تلفيق القضايا للغير).

وأضاف (الديب) أنه عندما تواجهنا قضايا ضد الكاحول, فنقوم بالدفاع عنه, نجد العديد من الثغارات القانونيه لتخليصه من المسائلة القانونية, كما ان الكاحول غالبا يكون عنوانه فى القضايا عنوان وهمى, فيلوذ بالهرب من هذه القضايا حتى تسقط عنه الأحكام المرفوعة ضده.

وأخيرا قال (الديب): أنه لابد من علاج هذه الظاهرة بتعديل القوانين, وذلك بالتحرى عن المالك الحقيقى قبل اصدار الأحكام, والتحرى الجيد عن القائم بأعمال المخالفات القانونية حتى لا يهرب من طائلة القانون.

مؤتمر (صيادلة الإسكندرية) يطالب وزير الصحة بتقديم استقالته

كتبت ـ بسنت محمود:

نظمت نقابة صيادلة الإسكندرية، مساء أمس الخميس، مؤتمرًا صحفيًا؛ من أجل رسائل محددة لجميع الجهات المعنية، ومتابعة التطورات من قبل نقيب صيادلة الإسكندرية – الدكتور محمد أنسي الشافعي.

وقال (الشافعي): إن النقابة تتابع كافة المفاوضات مع النقابة العامة وجميع الجهات المعنية، مؤكدًا أنه من ضمن المسئولية المجتمعية للصيدلي أن تكون الزيادة صحية لأسعار الأدوية.

وطالب نقيب صيادلة الإسكندرية، بأن تكون التسعيرة واحدة فقط؛ لأن البيع بسعرين يؤدى إلى تآكل رأس مال الصيدليات؛ ويعد مخالفة صريحة لقانون التسعيرة الجبرية للأدوية.

كما أشار إلى حملة نقابة صيادلة الإسكندرية لصرف (الدواء المثيل)؛ انحيازًا للمواطن البسيط بتوفير الدواء المطلوب بسعر مناسب وتشجيعًا للمنتج المصري.

فيما ناشد (الشافعي)، وزارة الصحة بالإسكندرية باستمرار المتابعة لمنع أى تلاعب بالأسعار، مؤكدًا أن النقابة تثمن تدخل القيادة السياسية لحل كل هذه الأزمات، ولا تدخر جهدًا لحسم الأمر مع جميع الأطراف لصالح حقوق الصيادلة.

وأضاف أن النقابة تدعو وزير الصحة لتقديم استقالته؛ حفاظًا على سلم الشارع والمنظومة الدوائية والأمن المصري.

فيما حضر المؤتمر، أمين عام النقابة – الدكتور تامر الطحان، وأمين صندوق النقابة دكتور يوسف بدير، وعددًا من الصحفيين والإعلاميين.

(بطاطا): لا نجد ملعب لتدريب فريق (شباب المعمورة) بالاسكندرية

كتبت ـ أحلام مؤمن:

اشتكي احد مدربين كرة القدم (كابتن بطاطا) بنادي المعمورة الرياضي بشرق الاسكندرية من عدم وجود الامكانيات لتدريب الفريق.

وقال (بطاطا) ان الفريق هو من يصرف عن نفسه، واكد علي عدم وجود ملعب؛ لتدريبهم حيث انهم تكونوا منذ 4 سنوات.

واشار الي انه قام باستجار ملعب مركز طوسون للشباب؛ لدخول هذا الفريق للماتش القادم بنادي سموحة غداً السبت.

حضور (جمال وعلاء) مباراة مصر وتونس حديث مواقع التواصل

كتبت – بسنت محمود:

أثار حضور (جمال وعلاء) نجلي الرئيس السابق محمد حسني مبارك، مباراة مصر وتونس، أمس،  جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) و (تويتر).

واستقبل البعض مشاهد ظهورهم بمدرجات استاد القاهرة بالترحيب، حيث قال أحد النشطاء: (من حقهم يعيشوا حياتهم العادية بعدما اتبهدلوا فى السجون وكانوا يقدروا يهربوا ويعيشوا ملوك)، بينما تسائل آخر: (أية المشكلة فى أن جمال وعلاء يحضروا الماتش، ليه الضجة دى؟)، فيما قام البعض من الحضور بالتصوير مع جمال وعلاء أثناء المباراة.

فيما انتقد الكثيرون حضور (أبناء مبارك) المباراة، حيث علق أحد النشطاء قائلا: (ظهور جمال وعلاء فى الاستاد استفزاز لناس كتير)، وأضاف آخر: (ولا كأن فى ناس ماتت ولاثورة قامت)، فيما علق آخر: (إعلان صارخ بنجاح الثورة المضادة)، بينما غرد آخر ساخرًا: (خلاصة الماتش ان بعد 6 سنين من الثورة فى مصر وتونس، الاتنين بيلعبوا قدام جمال وعلاء).

جدير بالذكر انه تم القبض على 21 شابا من الحاضرين بمدرجات مباراة مصر وتونس أمس، بعد هتافهم ورفعهم للافتات المطالبة بمحاكمة رئيس نادي الزمالك، ونتيجة للاشتباكات العنيفة التى دارت بينهم.